البرازي: ذوي الدخل المحدود محط اهتمام الحكومة الأول..

الوزير طلال البرازي مع محافظ اللاذقية ابراهيم خضر السالم خلال الاجتماع في اللاذقية-صفحة المحافظة بالفيسبوك

وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك “طلال البرازي”: نريد قادة لا مدراء وإشراك التجار في مبادرات التكافل الاجتماعي (والمواطن مافينو غير يعين خير)

سناك سوري-متابعات

قال وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك “طلال البرازي”، إن ذوي الدخل المحدود محط اهتمام الحكومة الأول، مضيفاً أن مطالب هذه الفئة محقة ويتم العمل على تلبية احتياجاتهم، (هي على وزن الك معنا وما معنا).

“البرازي” وخلال اجتماعه مع مدراء فروع الجهات العامة التابعة للوزارة في محافظة “اللاذقية”، بحضور المحافظ “إبراهيم خضر السالم”، أضاف أن دورهم يكمن حالياً في مواكبة التحديات من خلال تحسين الأداء وإجراء تقييم موضوعي للكوادر والابتعاد عن أي قرار قائم على الشخصنة والعلاقات الشخصية، (ليش في هيك شي حاليا يعني حتى يتم الابتعاد عنه؟).

ووفق ما نقلت صفحة محافظة “اللاذقية”، الرسمية بالفيسبوك، فإن “البرازي” قال: «نحن بحاجة إلى أشخاص في عمل الرقابة التموينية لايساومون على حق الدولة والناس وصحة المواطنين ..وخاصة في هذه المرحلة الحساسة التي يمكن تجاوزها، ولا يمكن السماح بالتقصير في أداء واجبنا لاننا سنكون “متهمين”»، (نيال المتهم وهو مظلوم).

اقرأ أيضاً: وفد الوزراء الـ7 يلتقي الإعلاميين: الصحفي لايحتاج أي موافقة للتصوير

المرحلة تحتاج إلى قيادات تستطيع قراءة المتغيرات واتخاذ القرار المناسب لا مدراء فقط وفق “البرازي”، (والمواطن مافينو إلا يعين خير)، مضيفاً أن المطلوب العمل على خطين متوازيين «تحقيق الأمن الصحي للمواطنين من خلال مراقبة المواد غير الصالحة للاستهلاك البشري وتشكل خطرا على الصحة العامة .. وضبط الأسعار من خلال توفير مستلزمات المواطنين و التدخل في السوق».

“البرازي” وجه المدراء إلى التشدد بالعقوبات لتصل حتى الأشغال الشاقة بحق المخالفات المرتكبة على المواد المدعومة والمواد مجهولة المصدر والمخالفات التي تستهدف صحة الانسان لاسيما أغذية الأطفال، مؤكداً أنه سيتم منح صلاحيات أوسع لجهاز الرقابة التموينية.

وقال الوزير «المطلوب خلق جسور للتواصل مع التجار وإشراكهم بمبادرات وحملات تسهم في التكافل الاجتماعي والمساعدة الانسانية.. ورجال الاعمال شركائنا في إعادة الاعمار»، (بس ماتكون متل مبادرات تجار دمشقوأكد أنهم سيقفون بوجه كل التجار الذين يعملون على الإثراء غير المشروع واستغلال احتياجات الناس، (يقول مواطن: يعني معقولة يعلنوا سوريا خالية من التجار قريباً بناء على هذا الكلام).

الوزير أكد خلال جولته على مؤسسات تابعة لوزارته في “اللاذقية” أمس الجمعة، أن مادتي السكر والأرز متوفرتان في كافة صالات السورية للتجارة، كاشفاً أن مادتي الشاي وزيت القلي ستتوفران على البطاقة الذكية اعتباراً من شهر تموز القادم.

وتأتي جولة “البرازي”، ضمن زيارة قام بها وفد وزاري إلى المحافظة يوم الأربعاء الفائت، وضمت وزراء الإدارة المحلية والبيئة “حسين مخلوف”، الزراعة والإصلاح الزراعي “أحمد القادري”، الإعلام “عماد سارة”، المالية “مأمون حمدان”، السياحة “محمد رضوان مارتيني”، التعليم العالي “بسام إبراهيم”.

اقرأ أيضاً: اللاذقية.. 7 وزراء يوجهون لإتمام مشروع مفترض أنه بالخدمة منذ 6 أشهر

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع