أخر الأخبارسناك ساخر

البرازي: الأهم حماية المواطن من المواد الفاسدة

وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك “طلال البرازي”: نعمل لتبقى أسواقنا نظيفة وآمنة (كيف آمنة والأسعار فيلم رعب؟)

سناك سوري-متابعات

قال وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك “طلال البرازي”، إنه من واجبهم حماية المواطن ليس فقط من ارتفاع الأسعار، إنما الأهم حمايته من المواد الفاسدة مجهولة المصدر، (للأمانة المواطن محمي كونه مفلس ولا رح يقدر يشتري لا نظامي ولا مغشوش).

“البرازي” أضاف وفق صحيفة الوطن، خلال اجتماعه مع رؤساء غرف التجارة والصناعة والزراعة والحرفيين أمس الأربعاء، أنه من المهم العمل لتبقى أسواقنا نظيفة وآمنة، (ارمي الليرة بالشارع بتسمع رنتها عكتر ما الأسواق نظيفة حتى من الزبائن)، مؤكداً على توافر السلع والمواد الغذائية الضرورية، وتنشيط حركة الأسواق لتأمين احتياجات المواطنين ومتطلباتهم الأساسية، بأسعار تناسب ذوي الدخل المحدود، (السلع متوفرة بس ذوي الدخل المحدود مو متوفرين بالأسواق لأن ماعميتوفر معهم عملة).

الحكومة تعمل جاهدة رغم ما تتحمله من أعباء اقتصادية ومالية، على الاستمرار بتوفير متطلبات المواطنين واحتياجاتهم، وفق “البرازي”، (والمواطن يعمل جاهداً ليستطيع تأمين المال لشراء متطلباته المتوفرة، كي لا يحرج الحكومة، بس ماعميطلع معو شي).

اقرأ أيضاً: سوريا.. ركود الأسواق يهدد التاجر والموزع والمستهلك

وأكد أنهم سيتخذون أشد العقوبات بحق كل من يعمل على خلق فوضى بالأسواق، كذلك على أي «عمل يؤثر في حركة البيع والشراء ويؤدي إلى ارتفاع غير مقبول بأسعار المواد تحت أي عنوان وبذريعة تذبذب سعر صرف العملات الأجنبية»، (على هالحالة يمكن ما حيضل تاجر بالسوق).

الوزير طمأنّ بأن الوضع الاقتصادي سيكون أفضل قريباً، بعد مجموعة من القوانين الاقتصادية، وحزمة من الإجراءات التي يجري العمل على سنها، دون ذكر أي تفاصيل عن ماهيتها.

يذكر أن الأسواق السورية تعاني حالة من الركود، نتيجة ارتفاع الأسعار، وفقدان غالبية المواطنين للقدرة الشرائية، علماً أن الوزير “البرازي” كان قد وعدّ بأن العام 2021 سيكون عام الفرج.

اقرأ أيضاً: وعدَّ بتجاوز الصعوبات نهاية 2020.. البرازي: 2021 عام الفرج

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى