البرازي: الأمان لمواجهة الحرب الاقتصادية .. وأبوالغيط: عروبة سوريا ليست للنقاش

رسالة من المرشد الإيراني للرئاسة السورية …….. أبرز عناوين الاثنين 15 آذار 2021

سناك سوري _ دمشق

الأمن والأمان في مواجهة الحرب الاقتصادية، هكذا عبّر وزير “التجارة الداخلية وحماية المستهلك” “طلال البرازي” عن أولويات الحكومة في وقت تحدثت فيه وزيرة “الشؤون الاجتماعية والعمل” عن استغناء الأسرة السورية عن 80% من احتياجاتها الأساسية بسبب الحرب والحصار.

ومع دخول الأزمة السورية عامها العاشر عقد مجلس الأمن الدولي اجتماعاً قال خلاله المندوب السوري “بسام الصباغ” أن بعض الدول تستغل هذه المناسبة لمواصلة التحريض على الدولة السورية، فيما أسِف المبعوث الدولي “غير بيدرسون” لفشل الجهود في إنهاء الصراع السوري وانتقد انقسام المجتمع الدولي حول الأزمة.

في حين طالب الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” بمساعدة الدول الغربية لبلاده من أجل إنهاء الصراع السوري على حد قوله.

أثناء ذلك، وجّه المرشد الأعلى للثورة الإيرانية “علي الخامنئي” رسالة اطمئنان للرئيس السوري “بشار الأسد” تمنى له خلالها الشفاء العاجل.

ميدانياً، قالت وكالة سانا أن الأجهزة الأمنية أحبطت محاولات تفجير كانت ستستهدف “دمشق”، فيما وقع ضحايا مدنيون في حلب والرقة بمخلفات الحرب، واستهدفت عبوة ناسفة آلية تركية في إدلب.

ومع تجدد القصف الذي يستهدف حراقات النفط في الشمال السوري تجدد عمليات الاغتيال في مخيم “الهول” مع استهداف نازحين عراقيين على يد مجهولين.

البرازي: الأمان لمواجهة الحرب الاقتصادية

قال وزير “التجارة الداخلية وحماية المستهلك” “طلال البرازي” أن تحقيق الأمن والأمان هو من أولويات الحكومة لمواجهة الحرب الاقتصادية على “سوريا”.

وأضاف “البرازي” في تصريح للفضائية “السورية” الرسمية أن هناك تجاوزات في رفع الأسعار من قبل بعض التجار والمستغلين لواقع الأسواق نتيجة التذبذب في أسعار الصرف، مشيراً إلى أن التعديل القادم لقانون حماية المستهلك سيضم عقوبات تصل إلى السجن 5 سنوات وغرامات مالية كبيرة للمخالفات المتعلقة بصحة المواطن أو الغش أو الاتجار بالمواد التموينية المدعومة.

وكشف الوزير “البرازي” خلال حديثه عن إعفاء 21 مدير صالة لدى المؤسسة “السورية للتجارة” بسبب مخالفات منها له علاقة بالفساد ومنها تخص التقصير والإهمال المقصود أو غير المقصود.
اقرأ أيضاً:عبد الله: الأسرة السورية استغنت عن 80% من احتياجاتها الأساسية
وزيرة الشؤون: قادرون على تجاوز الأزمة

اعتبرت وزيرة “الشؤون الاجتماعية والعمل” “سلوى عبد الله” أن “سوريا” ما تزال قادرة على تجاوز الأزمة من خلال العودة للاهتمام بالأسرة كخلية أساسية في المجتمع والابتعاد عن الفردية التي تروّج لها الليبرالية الحديثة.

وخلال مشاركتها في إطلاق حملة “أيام الأسرة السورية” أشارت “عبد الله” في تصريحات نقلتها صحيفة “الوطن” المحلية إلى أن الأسرة السورية استغنت عن 80% من احتياجاتها الأساسية واليومية بسبب الحصار والعقوبات والحرب.

كورونا في سوريا

أعلنت وزارة الصحة السورية أمس تسجيل 77 إصابة جديدة بفيروس كورونا و85 حالة شفاء و5 وفيات ما رفع حصيلة الإصابات المسجلة إلى 16478 منها 10970 حالة شفاء و1099 حالة وفاة.

“الإدارة الذاتية” في مناطق الجزيرة السورية أعلنت اليوم تسجيل 27 إصابة جديدة بالفيروس وتسجيل  5 حالات شفاء و3 حالات وفاة ، ما رفع عدد الإصابات إلى 8855 إصابة بينها 1259 حالة شفاء و341 حالة وفاة.

المصادر الطبية في الشمال السوري سجلت أمس 12 إصابة جديدة لتصل حصيلة الإصابات المسجلة إلى 21227 إصابة بينها 19165 حالة شفاء و637 حالة وفاة
اقرأ أيضاً:أول عقوبات بريطانية تستهدف لونا الشبل والقاطرجي
جلسة دولية بالذكرى العاشرة للأزمة

قال مندوب “سوريا” الدائم لدى “الأمم المتحدة” “بسام صباغ” أن هناك محاولة من بعض الدول لانتهاز ذكرى مرور 10 أعوام على اندلاع الأزمة لمواصلة التحريض ضد الدولة السورية.

وفي مداخلته أمام مجلس الامن الدولي اليوم أشار “صباغ” إلى أنه وخلال السنوات الـ 10 الماضية بذلت حكومات العدوان كما وصفها، قصارى جهدها لتحريض السوريين ضد بعضهم وصرف أموال طائلة لتأجيج الحرب، مضيفاً أن “تركيا” سهّلت نقل وتجنيد المتطرفين الأجانب ليعيثوا قتلاً وتدميراً في “سوريا”.

وذكر المندوب السوري أن التحالف الدولي أودى بحياة الآلاف من المدنيين ولم يكافح التنظيمات الإرهابية التي صنعها وكان موجهاً لإضعاف قدرات الجيش السوري وفق “صباغ”.

بدوره أعرب المبعوث الدولي الخاص إلى “سوريا” “غير بيدرسون” عن أسفه لفشل المجتمع الدولي حتى الآن في التوسط لإنهاء الصراع في “سوريا”.

وجدد “بيدرسون” خلال إحاطته أمام مجلس الأمن، دعوته للأطراف السورية للتفاوض على التسوية السياسية التي ترعاها “الأمم المتحدة” بموجب القرار 2254، والتحلي بالإرادة السياسية للتوصل إلى حل.

وانتقد “بيدرسون” ما وصفه بالانقسام الدولي تجاه الملف السوري وانشغال المجتمع الدولي بالمنافسة السياسية والروايات المتضاربة ودعم أحد طرفي النزاع، معتبراً أن الأطراف السياسية لن تحقق تقدماً ما لم تحظَ عملية التفاوض بدعم من الدبلوماسية الدولية.
اقرأ أيضاً:سوريا ترد على الاتحاد الأوروبي وتتهمه بممارسة الإرهاب
أبو الغيط: عروبة سوريا ليست للنقاش

قال الأمين العام لجامعة الدول العربية “أحمد أبو الغيط” إن “سوريا” دولة مؤسسة لجامعة الدول العربية وعروبتها ليست محل نقاش وسيادتها واستقلالها ركن من أركان الأمن القومي العربي.

وأضاف “أبو الغيط” أن تعليق عضوية “سوريا” في الجامعة العربية ليس وضعاً دائماً بل يجب التفكير بمساعدة “سوريا” بكافة السبل، مبيناً أن الكلفة الإنسانية للأزمة هي الأهم وأن الوضع السوري المأساوي يمثل جرحاً مفتوحاً في قلب الأمة العربية وفق ما نقلت صحيفة “المصري اليوم”.

رسالة من الخامنئي إلى الرئاسة

نقل مستشار المرشد الأعلى للثورة الإيراني “علي أكبر ولايتي” رسالة وجهها المرشد “علي الخامنئي” إلى الرئيس السوري “بشار الأسد” تمنى له فيها الشفاء العاجل.

وخلال لقاء “ولايتي” مع السفير السوري لدى “طهران” “شفيق ديوب”، أعرب عن استعداد بلاده لإرسال فريق طبي متخصص ويتمتع بالخبرة لمساندة الرئيس السوري في “دمشق”.

فيما قال “ديوب” خلال اللقاء أن الحالة الصحية للرئيس “الأسد” تتماثل للشفاء وأنه يمضي فترة الحجر الصحي المنزلي وفق ما نقلت وكالة “إرنا” الإيرانية.
اقرأ أيضاً:برلمان أطفال البعث يناقش القضايا الخدمية في حلب
أردوغان يطلب مساعدة غربية بسوريا

دعا الرئيس التركي  “رجب طيب أردوغان” الإدارة الأمريكية الجديدة بقيادة “جو بايدن” إلى التعاون مع “أنقرة” لإنهاء الأزمة السورية.

وكتب “أردوغان” مقالاً في وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية قال خلاله أن إعادة السلام والاستقرار إلى المنطقة وإلى “سوريا” مرتبط بالدعم الغربي لـ”تركيا” معتبراً أنه الخيار العقلاني الذي يجب أن تتخذه الدول الغربية حيال الملف السوري.

كما جدّد “أردوغان” تحذيراته للدول الغربية من أن عدم تقاسم الأعباء مع “أنقرة” سيسبب موجة هجرة جديدة نحو “أوروبا” على حد قوله، في محاولة جديدة من الرئيس التركي لاستخدام ورقة اللاجئين السوريين كوسيلة لفتح باب التفاوض مع الدول الغربية وتقديم بلاده على أنها بوابة الحلول لأزمات المنطقة التي يجب أن تسعى الدول الغربية للتعامل معها لحل الملفات العالقة كالأزمة السورية المستعصية.

إحباط تفجيرات في دمشق

قالت وكالة سانا الرسمية أن الأجهزة الأمنية المختصة أحبطت اليوم عملية كانت تستهدف “دمشق” عبر أحزمة ناسفة.

ونقلت سانا عن مصدر في الأجهزة المختصة أنه وبالتعاون مع أهالي بلدتي “زاكية” و”كناكر” بريف “دمشق” تم إحباط العملية واستهدفت 3 مسلحين كانوا يرتدون أحزمة ناسفة ما أودى بحياتهم، إضافة إلى القبض على 3 آخرين كانوا يخططون لاستهداف “دمشق” بعمليات تفجير.
اقرأ أيضاً:هولندا تعلن موافقة سوريا على دخول محادثات معها
ضحايا جدد لموسم الكمأة

خسر 3 مدنيين بينهم طفل حياتهم اليوم وأصيبت امرأة بجروح خطرة إثر انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب أثناء قيام المدنيين بجمع الكمأة في محيط قرية “عين الزرقا” بريف “حلب” الجنوبي وفق ما نقلت إذاعة “شام إف إم” المحلية.

استهداف آلية تركية في إدلب

انفجرت عبوة ناسفة اليوم في سيارة نقل مياه تابعة للقوات التركية أثناء مرورها على الطريق الواصل بين “سرمدا” و”إدلب”.

وذكر “المرصد السوري لحقوق الإنسان” المعارض أن الانفجار أسفر عن إصابة جنديين أتراك بجروح واحتراق صهريج المياه بالكامل فيما لم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن الحادثة.

قصف على حراقات النفط

تعرّضت حراقات النفط البدائية المنتشرة في قرية “الحمران” بريف “جرابلس” وقرية “ترحين” بريف “الباب” شمالي شرق “حلب” لقصف مجهول المصدر مساء أمس.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن القصف تسبّب باندلاع حرائق واسعة وانفجارات ضخمة سمع دويها في المنطقة، إضافة لإصابة اثنين من العاملين في الحراقات بجروح، علماً أن المنطقتين تعرضتا لقصف مماثل مجهول المصدر مطلع آذار الجاري.
اقرأ أيضاً:عشرات الإصابات بالكورونا بين الطلاب… والتربية لا إغلاق للمدارس
انفجار قذيفة يودي بحياة طفل

خسر الطفل “أحمد عبد الرحيم” البالغ من العمر 12 عاماً حياته اليوم إثر انفجار قذيفة هاون كانت قد وقعت في وقت سابق ولم تنفجر حينها، في مدينة “عين عيسى” بريف “الرقة” الشمالي وفق ما نقلت وكالة “هاوار” المحلية.

اغتيال جديد في مخيم الهول

تجددت حوادث الاغتيالات في مخيم “الهول” بريف “الحسكة” الشرقي والخاضع لسيطرة “قسد”.

وذكر موقع “فرات بوست” المحلي أنه تم العثور على لاجئين عراقيين في العشرين من عمرهما وقد تعرضا لأعيرة نارية في الرأس على يد مجهولين، ما أودى بحياتهما داخل خيمتهما في القسم الخامس من مخيم “الهول”، مبيناً أن حصيلة الاغتيالات في المخيم منذ مطلع العام الحالي وصلت إلى 36 شخصاً من السوريين والعراقيين.

اقرأ أيضاً:سارة: الحرب انتقلت لوسائل التواصل …والبابا يدعو لإلقاء السلاح بسوريا

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع