الرئيسيةسناك ساخن

البدء رسمياً بتطبيق اتفاق يقضي بنقل المسلحين الرافضين للتسوية نحو الشمال

رفع السواتر بين درعا البلد والمحطة.. والباصات تستعد لعملية النقل

سناك سوري _ هيثم علي

تستعد أولى دفعات المجموعات المسلحة الرافضة للتسوية مع الجيش السوري للخروج من درعا نحو الشمال السوري تنفيذاً لاتفاق التسوية الذي تم التوافق عليه مسبقاً قبل أن يتم خرقه والتراجع عنه بضغط من الشيخ أحمد الصياصنة وفق ماتقوله المصادر الحكومية.

وقال مصدر أمني لـ سناك سوري أن الأيام المقبلة ستشهد استكمال خروج باقي المسلحين الرافضين للتسوية والتي تقضي بإخلاء “درعا” من مظاهر السلاح وتسليم الأسلحة الخفيفة والمتوسطة للدولة السورية.
ويأتي خروج بعض المسلحين إلى الشمال السوري تنفيذاً لاتفاق خارطة الطريق الذي تم الاتفاق عليه بين اللجنة العسكرية واللجنة المركزية برعاية وضمان روسي.
وبحسب المصدر فإن خروج المسلحين يتم وفق إجراءات مبسطة جداً فقط التحقق من هوية الأشخاص ومن ثم ستنطلق الحافلات.

اقرأ أيضاً: آخر تطورات درعا… افتتاح مركز تسوية للمدنيين والعسكريين والباصات تعود مجدداً

في السياق ذاته تم إزالة السواتر على الحاجز الفاصل بين درعا البلد والمحطة لتسهيل خروج المسلحين الرافضين للتسوية، وتسهيل الحركة بالاتجاهين إيذاناً بتطبيق الاتفاق.

هذا ومن المتوقع أن يغادر بين 8 إلى 10 مسلحين اليوم مع عوائلهم (في حال رغبة العوائل) إلى الشمال السوري ومن بينم بعض الأسماء التي وضعت الحكومة السورية خروجهم من درعا شرطاً مسبقاً لانجاز اتفاق التسوية.

اقرأ أيضاً: درعا.. اجتماع للجنتين الأمنية والمركزية بعد تفجير عبوة ناسفة

يذكر أنه تم اليوم التوصل لتوافق حول العودة للاتفاق الذي سبق التوصل إليه قبل أيام ويقضي بخروج مجموعة من المجموعات المسلحة في مناطق درعا البلد وطريق السد والمخيم مع سلاحهم الخفيف وفتح طريق حاجز السرايا ووضع نقطة روسية وتسوية أوضاع المسلحين الراغبين بالتسوية ووضع حواجز للجيش و إخلاء المنطقة من جميع المظاهر المسلحة وعودة مؤسسات الدولة إليها.

اقرأ أيضاً:وصول تعزيزات عسكرية إلى درعا بالتزامن مع خروقات للهدنة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى