البدء بقبول طلبات الدعاية والإعلان لمرشحي المجالس المحلية في “حماه”

اللجنة القضائية تحدد أعداد المرشحين ولا تملك إحصائية حول النساء والشباب منهم

سناك سوري – حسام الشب

أنهت اللجنة القضائية في “حماه” دراسة كافة طلبات المرشحين إلى مجالس الإدارة المحلية، حيث بلغ عدد المرشحين لمجلس المحافظة ١١٤٠ رُفض منهم ١٥ لعدم استيفاء الشروط المطلوبة.

في حين بلغ عدد المتقدمين إلى مجالس المدن ١٤٤٧ رُفض منهم ٧٩، أما مجالس البلدات فقد بلغ عدد المتقدمين إليها ١٤١١ رُفض منهم ١٤٢، وقد بلغ عدد المتقدمين لمجالس البلديات ٢٥٨٩ رُفض منهم ٢٣٠ طلباً.

ويبلغ عدد المجالس في محافظة “حماه” ١٤ مدينة و٤٦ بلدة و١٦ بلدية، ويحتوي مجلس المحافظة على ١٠٠ مقعد يتم التنافس عليها من قبل المرشحين.

إحصائيات اللجنة القضائية الأولية لم تقدم عدداً تفصيلياً حول عدد النساء والشباب المرشحين للانتخابات بل اكتفت بتقديم تقرير عام يتضمن أعداد المرشحين من كل الفئات، وعندما سألنا عن الموضوع وعدنا بتقديم الإحصائية في وقت لاحق.

رئيس اللجنة القضائية في “حماة” القاضي”عزيز إبراهيم” قال في حديث خاص مع سناك سوري:«إن اللجنة بدأت قبول طلبات المرشحين للدعاية والإعلان عن حملتهم الانتخابية، حيث يتضمن الإعلان عن خطتهم الانتخابية وماذا سيقدم المرشح للمواطن بعد انتخابه، مؤكداً أن الأعمال التحضيرية ليوم الانتخابات مستمرة بشكل جيد بما يضمن نجاح العملية الانتخابية».

يشار إلى أن اللجنة الفرعية للانتخابات  في محافظة “حماة” قسّمت المحافظة إلى 8 دوائر انتخابية سيمارس من خلالها المواطنون الذين يحق لهم الانتخاب دورهم بالانتخابات والذين يتجاوز عددهم 1،5 مليون نسمة ممن هم فوق سن الـ18 .

وكان الرئيس السوري “بشار الأسد” أصدر في يونيو الماضي مرسوماً تشريعياً يعتبر الـ16 من سبتمبر المقبل موعدا لانتخاب أعضاء المجالس المحلية في “سوريا”.

* هذه المادة أعدت بالتعاون مع حملة #دورك

اقرأ أيضاً: بدء استقبال طلبات الترشح…تعرف على بعض التحديات التي تواجه الانتخابات.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *