أخر الأخبارسناك ساخن

الباصات الخضراء تنتظر خروج المسلحين من درعا البلد

اتفاق جديد برعاية روسية لإنهاء ملف السلاح في درعا البلد

سناك سوري _ هيثم علي

وصل عدد من باصات النقل العامة اليوم إلى المنطقة المقابلة لحاجز “السرايا” الفاصل بين “درعا البلد” و “درعا المحطة” في إطار التحضيرات لإخراج المسلحين الرافضين للتسوية من المدينة نحو الشمال السوري.

ورصد سناك سوري توقّف 3 باصات خضراء عند حاجز “السرايا” والذي يعد المعبر الوحيد المفتوح أمام حركة الدخول والخروج بين “درعا البلد” ومركز مدينة “درعا”، وبحسب المعلومات فإن الباصات ستنقل العشرات من المسلحين الرافضين للتسوية مع عائلاتها، فيما تواجدت دورية عسكرية روسية عند المعبر مؤلفة من 3 عربات ما لبثت أن غادرت المنطقة بعد وصول الباصات، فيما لم يتبيّن ما إذا كان المسلحون سيخرجون اليوم إلا أن المعلومات تشير إلى أن الباصات ستعود إلى الموقع ذاته غداً في حال عدم حدوث أي تطور اليوم.

وصول الباصات جاء بناءً على بنود الاتفاق الجديد الذي تمخضت عنه مفاوضات اللجنة الأمنية والعسكرية مع لجنة “درعا المركزية” برعاية روسية، والذي نص على تسليم سلاح المجموعات المنتشرة في “درعا البلد” و “طريق السد” و “المخيم” للجيش السوري وتسوية أوضاع الراغبين من المسلحين بالتسوية، وخروج الرافضين عبر الباصات إلى الشمال، على أن تدخل وحدات من الجيش لتفتيش أحياء “درعا البلد”، فيما لم يتم التأكد ما إذا كان المسلحون في “درعا البلد” قد وافقوا على الالتزام ببنود الاتفاق.

وقال مصدر مطلع لـ سناك سوري أنه سيتم تشكيل لجان تتابع تنفيذ النقاط المتفق عليها ومتابعة أي إشكال قد يحدث خلال التنفيذ، كما تم الاتفاق على تسيير دورية روسية لمتابعة الوضع الميداني ومراقبة وقف إطلاق النار.

يذكر أن الحافلات لا تزال متوقفة حالياً عند حاجز “السرايا” ويرافقها عناصر من الجيش السوري والقوى الأمنية وعناصر من “شرطة درعا” نظراً لقرب الحاجز من قسم “شرطة المحطة” الذي شهد سابقاً أكثر من عملية تسوية لمسلحين من المدينة.

اقرأ أيضاً:نازحون في درعا ينتظرون نتائج المفاوضات للعودة إلى منازلهم


المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى