الاقتصاد تمنح فرصة لتخليص الممنوعات .. وتركيا تنسحب من سراقب

مواعيد وعناوين الجولتين القادمتين لمباحثات لجنة الدستور … أبرز عناوين الخميس 26 تشرين الثاني 2020

سناك سوري _ دمشق

أمام الرئيس “الأسد” أدى الدكتور “فيصل المقداد” اليمين الدستورية ليتسلم وزارة الخارجية السورية، كما أدى “شفيق ديوب” اليمين أمام الرئيس ليتسلم مهامه كسفير لسوريا في “إيران”.

وإلى المستوردين وجهت وزارة “الاقتصاد والتجارة الخارجية” توضيحها بشأن المواد الممنوع استيرادها والمهلة المعطاة لهم لتخليصها، فيما استمر عداد الإصابات والوفيات جراء فيروس كورونا بالارتفاع في مختلف المناطق السورية.

وأمام مجلس الأمن أعلنت نائب المبعوث الدولي إلى “سوريا” “خولة مطر” مواعيد وعناوين الجولتين القادمتين لمباحثات اللجنة الدستورية فيما كان “بيدرسون” يبحث في “الرياض” الملف السوري مع وزير الخارجية السعودي.

في الميدان، قابل الانسحاب التركي من نقطة محاصرة في “سراقب” إدخال تعزيزات جديدة إلى “سوريا” فيما سيّرت القوات الروسية والتركية دورية مشتركة بالقرب من الحدود السورية مع تركيا.

وبينما جددت “النصرة” رفع سعر المحروقات التي تحتكرها في “إدلب” بذريعة تراجع العملة التركية، فإن قوات العدوان التركي جددت قصفها شبه اليومي على ريف “الرقة” واستهدفت كذلك قرى بريف “الحسكة”.

المقداد يؤدي اليمين الدستورية

أدى الدكتور “فيصل المقداد” اليوم اليمين الدستورية أمام الرئيس “بشار الأسد”، ليتسلم رسمياً مهامه كوزير للخارجية والمغتربين في الحكومة السورية خلفاً للوزير الراحل “وليد المعلم”.

ونوّه الرئيس “الأسد” إلى أهمية وزارة الخارجية في ظروف الحرب السياسية والدبلوماسية وتعزيز العلاقات مع الدول الصديقة، والتواصل مع الجاليات السورية، والعمل على ملف عودة اللاجئين السوريين.

كما أدى “شفيق ديوب” اليمين الدستورية أمام الرئيس “الأسد” سفيراً لـ”سوريا” في “إيران” بحضور الوزير “المقداد” وفق وكالة سانا الرسمية.
اقرأ أيضاً:نقيب الأطباء: أطباء سوريون سافروا إلى الصومال لأن الراتب أفضل
وزارة الاقتصاد توضح للمستوردين

أصدرت وزارة “الاقتصاد والتجارة الخارجية” اليوم توضيحاً قالت خلاله أن قرارها بمنع استيراد عدد من المواد في أيلول الماضي منح المستوردين مهلة لتخليص بضائعهم المشحونة والواصلة من هذه المواد، وبينما وصل عدد من هذه المواد إلى المرافئ ولم يتم تخليصها لأسباب مختلفة فإن الوزارة قررت السماح بتخليص البضائع الواصلة حتى تاريخ 25 تشرين الثاني الجاري حصراً والتأكيد أن المهلة لا تشمل وصول أي بضائع جديدة بعد هذا التاريخ.

كورونا في سوريا

سجلت وزارة الصحة السورية 90 إصابة جديدة أمس بفيروس كورونا و58 حالة شفاء و6 وفيات، لتصبح الحصيلة المسجلة لدى الوزارة 7459 إصابة بينها 3271 حالة شفاء و391 حالة وفاة.

وفي مناطق الجزيرة السورية أعلنت “الإدارة الذاتية” تسجيل 38 حالة إصابة جديدة اليوم و21 حالة شفاء ووفاة حالتين، ليبلغ إجمالي الإصابات في الجزيرة 6825 إصابة شفيت من بينها 1005 حالات وتوفيت 187 حالة.

المصادر الطبية في “إدلب” وريف “حلب” الشمالي سجلت أمس 226 إصابة جديدة بالفيروس ما يرفع عدد الإصابات إلى 14924 إصابة بينها 6486 حالة شفاء و 136 حالة وفاة.
اقرأ أيضاً:العلاقة بين الأمن الغذائي والتصدير تثير جدلاً بين صناعيين سوريين
جولتان قادمتان للجنة الدستور

قالت نائب المبعوث الدولي الخاص إلى “سوريا” “خولة مطر” إن الجولة القادمة من مباحثات اللجنة الدستورية ستعقد بين 30 تشرين الثاني الجاري و4 كانون الأول المقبل حول “الأسس والمبادئ الوطنية”.

وأضافت “مطر” خلال مداخلة لها أمام مجلس الأمن أمس أن الجولة التالية من المباحثات ستعقد في كانون الثاني 2021 لمناقشة “المبادئ الأساسية للدستور” مشيرة إلى أن اللجنة لم تحرز بعد التقدم المأمول منها، كما حذرت من أن الهدوء النسبي والهش على الأرض يواجه مزيداً من التحديات وسط مخاوف من تجدد الأعمال القتالية.

ودعت “مطر” إلى أهمية ألّا تزيد العقوبات من محنة السوريين مشيرة إلى أن المدنيين في “سوريا” يعانون ضائقة اقتصادية شديدة، وأن نقص الخبز والطاقة أثر على سبل عيشهم بشكل غير مسبوق وفق ما أورد الموقع الرسمي لـ”الأمم المتحدة”.

فيما تغيّب المبعوث الدولي “غير بيدرسون” عن الجلسة ونابت عنه “مطر” بسبب تواجده في “الرياض” حيث بحث أمس مع وزير الخارجية السعودي “فيصل بن فرحان بن عبد الله” مستجدات الأزمة السورية والجهود المبذولة حيالها.
اقرأ أيضاً:قوى معارضة تنقلب على الائتلاف وتعلن إسقاط شرعيته
انسحاب تركي من سراقب

انسحبت قوات العدوان التركي اليوم بشكل كامل من نقطة المراقبة التي يحاصرها الجيش السوري شرقي مدينة “سراقب” بريف “إدلب” الغربي.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن عدداً من الشاحنات دخل إلى النقطة فجر اليوم لتحميل الأسلحة والمعدات اللوجستية التي جرى تفكيكها، واكتمل ظهر اليوم انسحاب قوات العدوان التركي من النقطة و توجهها إلى “جبل الزاوية” بريف “إدلب” الجنوبي.

في المقابل ذكر “المرصد السوري لحقوق الإنسان” المعارض أن قوات العدوان التركي أرسلت تعزيزات جديدة إلى الأراضي السورية من معبر “كفر لوسين” شمالي “إدلب”، حيث دخل رتل مؤلف من 20 آلية تحمل معدات عسكرية ولوجستية متجهاً إلى النقاط التركية في “إدلب”.

دورية مشتركة شمال حلب

نفّذت القوات الروسية والتركية دورية عسكرية مشتركة في القرى الواقعة شرق مدينة “عين العرب-كوباني” بريف “حلب” الشمالي.

وقال موقع “خبر 24” المحلي أن الدورية انطلقت من قرية “غريب” بمشاركة 4 مدرعات روسية و4 مدرعات تركية وسارت بريف المدينة الشرقي بالقرب من الحدود السورية-التركية قبل أن تعود إلى نقطة انطلاقها.
اقرأ أيضاً:أردنيون يعتصمون للمطالبة بفتح الحدود مع سوريا
النصرة ترفع سعر المحروقات مجدداً

جددت شركة “وتد” التابعة لـ”جبهة النصرة” والتي تحتكر تجارة المحروقات في “إدلب” رفع أسعارها بذريعة انخفاض قيمة الليرة التركية التي تستخدمها للتداول، أمام سعر صرف الدولار.

ونشرت “وتد” أسعاراً جديدة بلغ فيها ليتر البنزين 4.8 ليرة تركية، وليتر المازوت 4.7 ليرة تركية وأسطوانة الغاز 72 ليرة تركية.

قصف تركي على الرقة والحسكة

جددت قوات العدوان التركي اليوم استهدافها لقرى ناحية “عين عيسى” بريف “الرقة” الشمالي، حيث تعرضت قرى “دبس” و”هوشان” و”خالدية” لقصف بالأسلحة الثقيلة.

كما استهدفت قوات العدوان التركي القرى الواقعة بين بلدة “أبو راسين-زركان” وبين “تل تمر” بريف “الحسكة” الغربي لقصف بالأسلحة الثقيلة وفق ما قالت وكالة “هاوار” المحلية دون معلومات عن الأضرار.
اقرأ أيضاً:روسيا ترحب بنسخة ثانية لمؤتمر اللاجئين.. وتفجير يقطع الطريق الدولي

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع