الاغتيالات تصل مركز المدينة.. استهداف متطوّع في درعا

مسلحون في درعا _ صورة تعبيرية

العثور على جثماني شابين في بلدة برقا بريف درعا الشمالي

سناك سوري _ هيثم علي

خسر الشاب “حسن النجم” حياته اليوم إثر استهدافه من قبل مسلحين لم تعرف هويتهم كانوا يستقلون سيارة عامة وأطلقوا النار عليه بشكل مباشر بالقرب من مشفى درعا الوطني أمام مبنى اتحاد الكتاب أثناء قيادته لسيارة أجرة يعمل عليها داخل مدينة “درعا” حيث تم إسعافه إلى مشفى “درعا” لكنه فارق الحياة.
وقال مصدر طبي بمشفى درعا لـ سناك سوري أن “النجم” تلقى عدداً كبيراً من الطلقات النارية توزعت في أنحاء جسمه.
ووفق مصادر محلية فإن “النجم” ينحدر من بلدة “نبع الفوار” بريف “درعا” الغربي وهو متطوع في الجيش السوري، وقد قامت عائلته بتسلّم جثمانه من المشفى لإتمام عملية الدفن في بلدته.

اقرأ أيضاً:درعا : هجوم على موكب للمصالحة وإصابة قيادي في جيش الثورة

وتعد هذه الحادثة هي أول حادثة اغتيال في المدينة منذ قرابة العام ، حيث كان آخر اغتيال شهدته درعا المدينة عندما أطلق مسلحان مجهولان النار على “وحيد الأكراد” وهو أحد عناصر الأمن السياسي في “درعا”، في حي “المطار” بالقرب من كراجات “الضاحية” منذ حوالي السنة.

من جانب آخر عثر اليوم على جثمانين يعودان للشابين طه موسى السعدي و هايل محمد السعدي شرق مدينة نوى بريف محافظة درعا الغربي.
و الشابين من سكان بلدة برقا بريف درعا الشمالي وقد ظهرت عليهما آثار تعذيب تعرّضا له قبل مفارقتهما الحياة.

يذكر أن محافظة “درعا” تشهد عمليات اغتيال متعددة تطال العديد من المواطنين لاسيما من الوجهاء أو المشاركين بالتسويات واتفاقات المصالحة، إضافة لعناصر الأجهزة الأمنية والمتعاقدين معها.

اقرأ أيضاً:درعا: العثور على جثتي سائق تكسي وعنصر أمن كانا مخطوفين

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع