الاتصالات تدرس حجب المكالمات …. قريباً رح ينحجب الهوا!!؟

شي حجب اتصالات.. شي تحديد باقات النت.. “الله لا يوجهلوا الخير.. للكريب هلكنا نظامي”!

سناك سوري-متابعات

أعلنت وزارة الاتصالات والتقانة بأنها تدرس موضوع حجب المكالمات الصوتية ومكالمات الفيديو عن تطبيقات مواقع التواصل الاجتماعي، “يا جماعة روقوا شوي، لك في بهالحياة اختراع رباني اسمو أوكسجين استفادوا منو، قننوه لك قننوه، بتموتوا الناس موتة وحدة وبتريحوهن”.

المدير العام الناظم للاتصالات والبريد “إباء عويشق” الذي أكد أن موضوع الحجب قيد الدراسة، قال إن «أسعار الاتصالات في سورية معقولة بالنسبة لدخل المواطن، وأن قطاع الاتصالات من القطاعات التي لم ترتفع فيها الأسعار كثيراً»، “والله مالكن حق ما يرتفع، مو حلوة بحقكن، أبوه وأختوا لهالراتب يلي كل شي لحالو مناسب إلو، بس تعا اجمع هالكلشي بيصير بدك عشر رواتب ليصيروا مناسبين لكل شي، هي ماحسبتوها بنوب يمكن”.

“عويشق” ذكر أن سبب هذه الدراسة هو انخفاض عوائد شركات الاتصال “المرخصة” داخل “سوريا”، والتي تضررت “أرباحها” جراء استخدام المواطن لتطبيقات مواقع التواصل الاجتماعي على حساب الاتصالات الخلوية، وهو ما دفع تلك الشركات لإهمال تحسين خدمات الانترنت لديها، “أيوا، المواطن يموت يطق يفقع ينفلش، بس شركات الاتصالات تخسر من أرباحها هذا عيب وحرام بكرة بيبطلوا ياكلوا ويشربوا وبيهلكوا هم عيلهم متل هالمواطن المعتر”.

تثبت “حكومة الفقراء” يوماً بعد يوم أنها أبعد ما يكون عن تلك الشريحة من السوريين والتي تشكل سوادهم الأعظم، وتتجه بقراراتها ودراساتها يوماً بعد يوم لتصبح “حكومة الأغنياء” التي تسعى لزيادة أرباحهم وتحصيلاتهم على حساب جيبة المواطن التي تبخل عليها حتى بزيادة منطقية تعين هذا الكائن الصابر منذ سبع سنوات دون اي بارقة أمل، لدرجة بات يفتتح يومه بالدعاء: “يا رب أجرنا من قرارات الحكومة قادر يا كريم”.

اقرأ أيضاً: “السورية للاتصالات” تقدم نصيحتها للمواطن: “تحدث فيما تعرفه فقط!”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *