الائتلاف عن حملة ترحيل اللاجئين من “تركيا”: ادعاءات.. ناشطون: “الائتلاف” خايف يترحل

الائتلاف صمت طويلاً ثم خرج ببيان يشكر فيه “تركيا” باسم “ملايين السوريين”.. (ملايين السوريين بعينكم)

سناك سوري-دمشق

«عفواً حضرتكم الائتلاف التركي أم السوري» هكذا علق “أحمد” على منشور بيان الائتلاف المعارض الذي نفى فيه وجود حملة تستهدف ترحيل السوريين في “تركيا”، معتبراً أنها “ادعاءات”، لتعلق “ليلى”: «”ادعاءات” حضرتكم عايشين بالصين مثلاً؟»، أما “ربيع” فقد رأى أن «أنس العبدة خايف يترحل كمان».

الائتلاف المعارض وعبر بيان نشره عبر صفحته الرسمية في تويتر، قال إن “تركيا” لا تعتزم ترحيل اللاجئين السوريين، وليس هناك حملة تستهدف السوريين في “تركيا” بغرض ترحيلهم «كما أكد لنا المسؤولون الأتراك»، (ما معقول يكذبوا مسؤول تركي ويصدقوا 400 شاب سوري رحلوهم على إدلب)، مضيفاً أنه يتابع التطورات الجارية في “تركيا” عن كثب، (ملا كثب، إي عن كثب وقاعدين بالفندق على بعد أمتار عن اللاجئين السوريين وما شفتوهم عميترحلوا؟).

واعتبر الائتلاف أن كل ما تم تناقله حول حملة الترحيل عبر “وسائل الإعلام الدولية ومواقع التواصل الاجتماعي” مجرد “إدعاءات”، (الله يستر ما تكون هي الوسائل مدارة من الحكومة السورية كمان)، نافياً أن يكون هناك أي تغيير في السياسة التركية تجاه السوريين، (يا شيخ حتى تركيا اعترفت بترحيل اللاجئين السوريين).

اقرأ أيضاً: تركيا تهدد اللاجئين السوريين بالترحيل.. لا تنقل من دون إذن

وأضاف بيان الائتلاف أن «ملايين السوريين الذين يعيشون في تركيا ممتنون لها على حسن استضافتها لهم»، (طبعاً هو قصدوا أعضاء الائتلاف ممتنون بس كونهم بيقولوا عن حالهم إنهم ممثلين للشعب السوري استخدموا كلمة الملايين).

البيان قال «إن الاجراءات التي قامت بها تركيا تأتي في إطار استراتيجية الهجرة التي تتبعها تركيا بغية الحفاظ على النظام العام في ملاحقة المهاجرين غير الشرعيين»، لافتاً أن هناك أكثر من 12 ألف أجنبي وجودهم غير شرعي في الأراضي التركية وغالبيتهم من الجنسية الأفغانية والباكستانية حيث تم المباشرة بترحيلهم، (يه معقول رحلتهم على إدلب يعني لهيك صار اللغط كلو؟!، بس ليش لترحلهم تركيا على إدلب؟؟؟).

ودعا البيان اللاجئين السوريين الخاضعين لنظام الحماية المؤقت “الكيملك” إلى العودة للولايات التي سجلوا قيودهم بها.

يذكر أن الائتلاف صمت طويلاً عن موضوع ترحيل اللاجئين السوريين الذي أثار ضجة عارمة في “تركيا” و”سوريا” مؤخراً، قبل أن يصدر بيانه هذا.

اقرأ أيضاً: “تركيا” تحرم السوريين من حق اللجوء.. استثمار المأساة بالسياسة!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع