الإفراج عن قيادي معارض مقابل 30 مليون ليرة سورية

قائد “شهداء الإسلام” خرج بصفقة تجاوزت قيمتها 70 ألف دولار أميركي

سناك سوري – خالد عياش

أفادت مصادر سناك سوري في الشمال السوري أن القيادي في لواء “شهداء الإسلام” النقيب المنشق “سعيد نقرش” عاد إلى عائلته بعد قرابة شهرين على اختطافه في بلدة سرمدا على الحدود مع تركيا.
وبحسب مصادر سناك سوري فإن الفدية التي دفعت مقابل إطلاق سراح “نقرش” بلغت أكثر من 70 ألف دولار أميركي، وهو نصف المبلغ الذي طلبه الخاطفون في بداية المفاوضات والذي قالت المصادر أنه كان 155 ألف دولار أميركي حينها.
“نقرش” ظهر في فيديو خلال اختطافه وبدت عليه علامات التعذيب والتوتر، حتى أن حديثه كان مضطرباً وأدلى فيه بمعلومات حول أن مخابرات عالمية طلبت من قائد لواء شهداء الاسلام المشاركة في مباحثات أستانا.
المصادر لم تحدد كيف جمع مبلغ الفدية الذي يعتبر رقماً كبيراً جداً، ويثير الكثير من الأسئلة حوله، وحول مصادره..إلخ.

يذكر أن اللواء انحل بعد اختطاف “نقرش” وانضم عدد من عناصره إلى فيلق الشام.

اقرأ أيضاً: قائد فصيل معارض يظهر “مكبلاً” بعد شهر من اختطافه

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *