الإفراج عن بروين ابراهيم ورفاقها بعد ساعات من الاعتقال

بروين ابراهيم ورفاقها في وقفة احتجاجية_فايسبوك

حزب الشباب: وماذا بعد يا حكومتنا ويا بعثهم؟

سناك سوري _ دمشق

أعلن “حزب الشباب والتغيير” عبر صفحته الرسمية عن الإفراج عن الأمينة العامة “بروين إبراهيم” وعدد من قياديي الحزب الذين اِعتقلوا صباح اليوم إثر تنفيذهم وقفة احتجاجية أمام مجلس الشعب السوري.

وقال الحزب في بيانه «بعد مسرحية لم نفهم تفاصيلها قررت الجهة الحنون إطلاق سراح المعقلين على خلفية اللا ارتكاب» مضيفاً أن مسؤولاً أمنياً حكومياً قرر اعتقال “إبراهيم” ورفاقها فيما راوده الندم لاحقاً فأعلن الأسف بحسب البيان الذي تابع حديثه عن المسؤول المشار إليه دون ذكر اسمه «بدأ مأموره بمحاولة بائسة للترقيع لكن بعد فوات الأوان»

وأورد البيان عدة تساؤلات جاء فيها « وماذا بعد يا حكومتنا ويا بعثَهم؟ هل حررتم المحتل من الأرض السورية؟ هل هكذا تبنى الأمم يا سادة؟» وذكر البيان أنهم مستمرون حتى تكون “سوريا” وطن كل أبنائها، ووجه شكراً لكل من لم يرق له هذا التصرف الأحمق على حد تعبير البيان.

اقرأ أيضاً: سوريا.. اعتقال بروين ابراهيم عقب مشاركتها بوقفة احتجاجية

بدورها كتبت “إبراهيم” عبر صفحتها الشخصية «إلى أصدقائي بالصفحة الآن استراحة مقاتل وسأعود للعبث الساعة الحادية عشرة ليلاً بلايف مباشر من صفحتي»

واعتقلت الجهات الأمنية “إبراهيم” و3 من أعضاء حزبها الذين شاركوا في وقفة احتجاجية أمام مجلس الشعب السوري بالتزامن مع جلسته الافتتاحية حيث تلوا بياناً أعربوا فيه عن اعتراضهم على نتائج انتخابات مجلس الشعب وتدخلات حزب “البعث” الحاكم فيها.

يذكر أن المادة 42 من الدستور السوري تنص على أن لكل مواطن الحق في أن يعرب عن رأيه بحرية وعلنية بالقول أو الكتابة أو وسائل التعبير كافة، وتنص المادة 44 من الدستور على أن للمواطنين حق الاجتماع والتظاهر سلمياً والإضراب عن العمل في إطار مبادئ الدستور وينظم القانون ممارسة هذه الحقوق.

اقرأ أيضاً: معارضة الداخل تدعو لوقفة احتجاجية أمام مجلس الشعب

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع