الإفراج عن النائب العام في إدلب مقابل 70 ألف دولار

"محمد نور حميدي"

بعد 6 سنوات على انشقاقه.. اختطاف النائب العام السابق في إدلب

سناك سوري-متابعات

بعد قرابة 6 سنوات عن انشقاقه عن الحكومة السورية، اختطف النائب العام السابق لمحافظة إدلب “محمد نور حميدي” من مزرعته واقتيد إلى جهة مجهولة.

“حميدي” أمضى عشرين يوماً في الخطف قبل أن يتم إطلاق سراحه مقابل فدية قدرت بـ 70 ألف دولار أميركي، أي قرابة 35 مليون ليرة سورية، وهو رقم كبير جداً، ويطرح تساؤلات عن كيفية تأمين الفدية ولمن تذهب ومن يستفيد منها!!

القاضي السابق عمل مع جيش الفتح التي كانت “جبهة النصرة” أحد أهم أركانه خلال معركة السيطرة على محافظة إدلب، وتم اختطافه من بلدة “إسقاط” في ريف إدلب الشمالي.

“حميدي” تنقل خلال السنوات الماضية بالعمل بين عدد من التنظيمات بعضها مسلح وبعضها غير مسلح حيث عمل أيضاً مع منظمة الخوذ البيضاء في المحافظة.

اختطاف “حميدي” جاء بعد سلسلة عمليات اختطاف تشهدها محافظة إدلب شمال سوريا، وأغلبها انتهى بالإفراج عن المختطف مقابل فدية مالية بعشرات آلاف الدولارات.

هذا وحمّلت منظمات حقوقية في إدلب مسؤولية اختطافه لـ جبهة النصرة والهيئات المنبثقة عنها في المحافظة.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع