الإعلان عن المعركة الأخيرة ضد “داعش”!

مقاتلون من "قسد" _ انترنت

ذريعة “أميركا” للبقاء في “سوريا” على وشك الانتهاء!

سناك سوري _متابعات 

أعلنت “قوات سوريا الديمقراطية” عن إطلاق المعركة الأخيرة ضد “داعش” في قرية “الباغوز” آخر معاقل التنظيم جنوب شرق بلدة “هجين” في ريف “دير الزور”.

وجاء في بيان للمكتب الإعلامي لـ”قسد” أن المعركة أطلقت مساء أمس السبت للقضاء على آخر فلول التنظيم بينما أفاد “مصطفى بالي” مدير المركز الإعلامي لـ”قسد” عبر صفحته على “تويتر” أن إطلاق المعركة أتى بعد إجلاء 20 ألف مدني من قرية “الباغوز” لتجنيب المدنيين مخاطر الحرب، على حد تعبيره.

مسؤول العلاقات العامة في “قسد” “ريدور خليل” قال في تصريحات نقلتها وكالة “رويترز” إن «القوات تتطلع إلى استعادة المنطقة بحلول نهاية شباط» مشيراً إلى أن «التهديدات الأمنية من قبل “داعش” قائمة بشكل كبير وجاد حتى بعد القضاء العسكري عليه في جيبه الأخير شرق الفرات»، في إشارة إلى أن المعركة مع “داعش” لن تنته بنهاية وجوده العسكري ما يعني حاجة “قسد” لدعم مستمر في محاربة بقايا “داعش”.

وسبق هذا الإعلان تصريح الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” الأربعاء الماضي في أنه يتوقع إعلان التحالف الدولي القضاء على “داعش” بشكل كامل خلال الأسبوع الجاري، وذلك تمهيداً لسحب قواته من “سوريا” بسبب انتهاء مهمتها في محاربة “داعش”.

“قسد” حققت في الأشهر الأخيرة تقدماً واسعاً على حساب “داعش” الذي انحسرت مساحات سيطرته بشكل كبير حتى وصل إلى جيب ضيق محاصر قرب الحدود العراقية.

وتزامن إعلان المعركة مع إرسال القوات الأمريكية تعزيزات من قاعدة “عين الأسد” في “العراق” نحو منطقة “التنف” الحدودية مع “سوريا” حسب ما قاله مصدر عراقي لوكالة “الأناضول” في خطوة تسعى لتأمين الحدود تحسباً لتسلل عناصر التنظيم نحو الأراضي العراقية.

اقرأ أيضاً: “ترامب”: قد نعلن نهاية “داعش” الأسبوع القادم.. وزير خارجيته: “داعش” مايزال قوياً!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع