الإعلان عن أول إصابة كورونا بين الطلاب

مديرة الصحة المدرسية بوزارة التربية:العدوى انتقلت للطالبة من خارج المدرسة وأغلقنا الصف خمسة أيام

سناك سوري – متابعات

أعلنت وزارة التربية السورية اليوم عن تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا بين الطلاب في إحدى مدارس مدينة”دمشق”، وهي لطفلة في الصف الخامس بعمر الـ 11 عاماً، إضافة لوجود أعراض لأخت المصابة وهي معها في الصف ذاته.

خبر الإصابة الأولى الذي نشرته صفحة الوزارة على فيسبوك ويتضمن تصريحاً خاصاً عن الحالة على لسان مديرة الصحة المدرسية بالوزارة “هتون الطواشي” حيث قالت :«تم إخبارنا عن ظهور أعراض الإصابة بفايروس كورونا للطالبة، وبعد إجراء الفحوص لها من قبل فريق الترصد والتعامل مع الحالة تم تأكيد الإصابة بالفايروس وخاصة أن الطفلة لديها أعراض صدرية».

“الطواشي” بينت أن العدوى انتقلت للطالبة من خارج المدرسة،  حسب رأيها لكون الأعراض ظهرت لديها من الثلاثاء الماضي وفترة الحضانة من 3 – 4 أيام، إلى جانب وجود حالات مصابة بعائلتها، ولكنها عادت لتقول بأن حالتها الصحية جيدة.

اقرأ أيضاً:التربية تصدر تعليمات صحية تتعلق بالعودة إلى المدارس

الوزارة وعلى الفور اتخذت الإجراءات اللازمة ضمن البروتوكول الصحي وقررت إغلاق الصف مدة خمسة أيام من الأحد للخميس، ومراقبة الوضع الصحي للطلاب من قبل فريق الترصد، إضافة لمنح معلمة الصف استراحة بالمنزل لمراقبة وضعها الصحي أيضاً علماً أنه لم يظهر عليها أية أعراض حتى الآن، كما تم إرسال فريق طبي كامل للمدرسة وفحص الطلاب ولم تظهر أي حالة مشتبه بإصابتها.

مديرة الصحة المدرسية عادت لترمي الكرة في ملعب الأهالي وطالبتهم بإعلام المدرسة في حال ظهور أي أعراض على أطفالهم “حرارة، أعراض تنفسية” لاتخاذ الإجراءات اللازمة ومنع انتشار الحالات ضمن المدارس،  مشيرة إلى أنه لا داعي للخجل لأن المرض من الممكن أن يصيب الجميع.

وكانت وزارة التربية السورية أصرت على افتتاح العام الدراسي الجديد  2020 – 2021 لجميع المراحل التعليمية (الابتدائي والإعدادي والثانوي)، بعد سيل من التطمينات التي قدمتها للأهالي حول عودة آمنة للطلاب في ظل انتشار فيروس كورونا، كما أصدرت التعليمات الصحية الخاصة بالعودة إلى المدارس، والسؤال هل ستشهد باقي المحافظات السورية حالات مماثلة وهل تضطر الوزارة لإغلاق جزئي لبعض المدارس؟

اقرأ أيضاً:أكثر من 3 ملايين طالب يعودون للمدارس.. كيف كان يومهم الأول؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع