الإدارة الذاتية: عقوبات قيصر ستعطي فرصة لعودة داعش

المجلس التنفيذي للإدارة الذاتية _ انترنت

الإدارة الذاتية تطالب بمنع تأثير العقوبات على مناطق سيطرتها

سناك سوري _ متابعات

أصدرت “الإدارة الذاتية” (التي تسيطر على مناطق واسعة من الجزيرة السورية) اليوم بياناً حذّرت فيه من تبعات قانون “قيصر” الأمريكي للعقوبات على “سوريا”.

وجاء في البيان أن العقوبات التي فرضتها “الولايات المتحدة” على “سوريا” بهدف إجبار الحكومة السورية على الخضوع للضغوط وقبول العملية السياسية، ألقت بظلالها على النواحي الاقتصادية في البلاد.

واعتبر البيان أن بدء تنفيذ عقوبات “قيصر” سيكون له تأثير على كافة المناطق السورية بما فيها مناطق سيطرة “الإدارة الذاتية” في الجزيرة السورية، نظراً للتعاملات مع باقي المناطق السورية وانعكاس العقوبات على مختلف القطاعات، ما سيخلق تبعات سلبية على مناطق الجزيرة السورية لا سيما كونها مناطق مهمة لمقاومة الإرهاب ومكافحة “داعش” بحسب البيان.

اقرأ أيضاً:بعد وقوفه خلف العقوبات.. قيصر يتهم المعارضة بابتزازه

وحذّرت “الإدارة الذاتية” من أن فرض العقوبات وتأثّر مناطق الجزيرة السورية سينعكس بشكل مباشر على جهود مكافحة الإرهاب، وطالبت المجتمع الدولي والمؤسسات الأممية والتحالف الدولي الذي تقوده “الولايات المتحدة” بضرورة إعادة النظر في منع تأثر “مناطق مكافحة الإرهاب” كما وصفتها بالعقوبات.

وأشارت “الإدارة الذاتية” إلى أنه مع وجود العقوبات سيكون هناك فرص جادة وحقيقية لإعادة تموضع تنظيم “داعش” وعودة خطره إلى عموم “سوريا” والمنطقة والعالم، داعية إلى إجراءات تمنع تأثّر مناطق سيطرتها لمنع تشتيت التركيز على مكافحة “داعش” على حد تعبيرها.

وفي ختام البيان قالت “الإدارة الذاتية” أنها ستبذل جهودها لتخفيف أثر العقوبات وتداعيات قانون “قيصر” على مناطق سيطرتها وستحاول درء مخاطره وتبعاته السلبية بأقصى الإمكانات.

ولم يأتِ البيان على ذكر أثر العقوبات على باقي المناطق السورية ولم يوجّه دعوة صريحة لـ”الولايات المتحدة” لرفع عقوباتها لما لها من أثر سلبي على معيشة المدنيين وقدرتهم الشرائية وإمكانية تلبية احتياجاتهم من كافة المجالات في سائر المناطق السورية.

اقرأ أيضاً:الائتلاف يعلق آمالاً ديمقراطية على قانون قيصر الأميركي

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع