الإدارة الذاتية ترفع أسعار المحروقات بمناطق منابع النفط والغاز

حقل نفط في دير الزور _ انترنت

الإدارة تبرّر قرارها ….. مقتضيات المصلحة العامة

سناك سوري _ متابعات

أصدرت “الإدارة الذاتية” التي تسيطر على مناطق واسعة من الجزيرة السورية اليوم قراراً برفع أسعار المحروقات في مناطق سيطرتها.

وجاء في القرار أنه وبناء على “مقتضيات المصلحة العامة” فقد قررت “الإدارة الذاتية” رفع الأسعار بحيث يحدد سعر ليتر المازوت المخصص للمطاحن بـ 100 ليرة سورية، والمخصص للتدفئة والزراعة بـ 250 ليرة والمخصص للصناعة والخدمات بـ 300 ليرة والمازوت الممتاز بـ 400 ليرة والمخصص للمنظمات بـ 500 ليرة (اسمو المنظمات معن مصاري)

أما الكاز السائل فحدد القرار سعره بـ 300 ليرة سورية والبنزين “السوبر” بـ 410 ليرات والبنزين الممتاز بـ 0.65 سنت أمريكي (البنزين تبع الليرة سوبر وتبع الدولار ممتاز)

في حين تم تسعير أسطوانة الغاز المنزلي بـ 8 آلاف ليرة وأسطوانة الغاز التجاري المخصص  للمنشآت الصناعية والتجارية بـ 15 ألف ليرة، وكل ما سبق كان بناءً على مقتضيات المصلحة العامة.

“الإدارة الذاتية” التي تسيطر على معظم حقول النفط والغاز السورية، قررت أن مصلحة السكان في الجزيرة السورية أن يتم رفع سعر المحروقات في مناطق المنابع النفطية، وحتى أن يدفع الأهالي بالدولار الأمريكي ثمن نفط بلادهم بينما تعطي “الإدارة” نفسها شركة أمريكية حق التنقيب عن النفط والغاز السوري ونقله وبيعه خارج البلاد في وقتٍ تعاني فيه بقية المناطق السورية من أزمات في توفر المحروقات.

اقرأ أيضاً:أميركا تسحب حجة بقائها في سوريا… لم نعد نحمي حقول النفط

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع