الإدارة الذاتية ترفض مسبقاً مخرجات لجنة الدستور!

المجلس العام للإدارة الذاتية _انترنت

في بيان رفض اللجنة الدستورية: الإدارة الذاتية تعتبر تجربتها أفضل حل لسوريا

سناك سوري _ متابعات

اعتبرت “الإدارة الذاتية” في شمال شرق “سوريا” أنها غير معنية بأي مخرجات تصدر عن اللجنة الدستورية ما لم يتم إشراكها في العملية.

وقالت دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية اليوم في بيان رسمي أن من غير العادل إقصاء إرادة الشعب في مناطق الإدارة الذاتية في عملية الحل السياسي عموماً ولجنة صياغة الدستور خصوصاً مشيرةً إلى أن الإدارة قدّمت تضحيات من أجل وحدة “سوريا” وشعبها وخدمة الاستقرار والديمقراطية.

حيث اعتبر بيان الإدارة أنه من الضروري في عملية الحل السياسي والحوار الوطني إشراك كافة السوريين، وشدّدت على ضرورة وجود ما سمّتها “الإرادة السياسية” في شمال شرق “سوريا” والتي تمثّل الملايين حسب تعبير البيان.

اقرأ أيضاً:مصدر: “واشنطن” تعمل على مشاركة “سوريا الديمقراطية” في اللجنة الدستورية

وأبدت الإدارة الذاتية اهتمامها بملف صياغة الدستور السوري معتبرةً أن غياب أي طرف يعني غياب الديمقراطية في الدستور، ولفتت إلى أنها فتحت كافة القنوات للحوار والتوافق ما بين السوريين إلا أن كل محاولاتها كانت تفتقد إلى استعداد الأطراف الأخرى وعدم جهوزيتها وفق ما جاء في البيان الذي قال أنّ الحل يكمن في التوجه نحو مشروع وطني سوري متمثل اليوم بالإدارة الذاتية.

وقد حذّرت “الإدارة الذاتية” في وقت سابق من إقصائها عن عملية الحل السياسي وعبّرت عن عدم التزامها بأي مخرجات لاتفاق لا تشارك في صنعِه، فبينما لم تنجح “الإدارة الذاتية” في الانضمام إلى هيئة التفاوض المعارضة بسبب الفيتو التركي ضدها فإنها بالمقابل فشلت في إكمال حوارها مع الحكومة السورية بسبب الضغوطات الأمريكية.

في حين تضمّ اللجنة الدستورية المزمع إطلاقها في وقت قريب بعد التأكيد على اكتمال تشكيلتها، تضمّ ثلاث قوائم تجمع كلّاً من الحكومة والمعارضة والمجتمع المدني فيما تغيب أي إشارة فيها لتمثيل الإدارة الذاتية في الشمال الشرقي لكن هناك ممثلون عن مناطق شمال شرق “سوريا” ضمن مكونات اللجنة الدستورية.

اقرأ أيضاً:“قسد” تدعو الحكومة السورية لبدء خطوات الحل السياسي.. والاعتراف بالادارة الذاتية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع