“الإدارة الذاتية” ترد على وصف “المقداد” لها بالمحرّمات

مؤتمر الإدارة الذاتية اليوم _ فايسبوك

“الإدارة الذاتية”: تصريحات “المقداد” تتجاهل التغيير في “سوريا”

سناك سوري _ متابعات 

أصدرت دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية لشمال شرق “سوريا” بياناً ردت فيه على تصريحات نائب وزير الخارجية السوري “فيصل المقداد”.

واعتبرت الإدارة الذاتية في بيانها أن تصريحات “المقداد” تمثّل نموذجاً للأصوات التي تتعالى من داخل الحكومة السورية وتتحدث بنفس العقلية والمنهج اللذان كانا سبباً في تأزيم وتعقيد الأمور في “سوريا”.

وجاء في البيان أن حلول الأزمة السورية لا تزال غائبة رغم مرور عشر سنوات على بداية الأزمة وأن جهود الإصرار على حلها أو العمل على الحل فشلت فشلاً ذريعاً، حيث أثبتت السنوات الماضية بحسب البيان أنه لا يمكن حل الأزمة السورية بشكل تقليدي بموازاة ما سمّته تعنّت الحكومة السورية ورغبتها بتجاهل التغيير في “سوريا”.

وأكّد البيان أن “الإدارة الذاتية” جاهزة للحوار مع “دمشق” ضمن ما يخدم مستقبل الحل الوطني السوري وأن بعض اللقاءات تمت في هذا الإطار، في الوقت الذي تصدر فيه تصريحات لا تتناسب مطلقاَ مع المرحلة التي تمرّ بها “سوريا” وفقاً للبيان.

اقرأ أيضاً:ماذا فعل مسؤولو “الإدارة الذاتية” في قاعدة “حميميم”

ورأت “الإدارة الذاتية” أن تصريحات مثل ما صدر عن “المقداد” تساهم في عرقلة جهود الحوار الوطني، ولا يمكن لها أن تحقق أي تطور بدليل أنها لم تحقق شيئاً خلال السنوات الماضية، كما دعت إلى ألّا يكون الخطاب الإعلامي للمسؤولين الحكوميين بهذه النبرة والتأكيد على أن مشروع “الإدارة الذاتية” مشروع وطني لا يهدد مطلقاً وحدة “سوريا” وشعبها ولا مستقبل الحل وفق ما ورد في البيان.

وكان نائب وزير الخارجية السوري “فيصل المقداد” قد وصف في لقاء مع قناة “الميادين” اللبنانية مشروع الإدارة الذاتية بأنه من المحرّمات وأن الحكومة السورية مصرّة على وحدة الأراضي السورية بشكل كامل.

اقرأ أيضاً:“المقداد” لا يوجد أغبى من النظام التركي في العالم

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع