الأولى من نوعها في “سوريا”… عملية تبديل صمام تاجي بالتنظير

عملية قلب - الصورة من الانترنت

العملية أجراها فريق طبي وطني لسيدة عمرها 48 عاماً

سناك سوري – متابعات

أجرى فريق طبي في مشفى جراحة القلب في “دمشق” عملية نوعية وُصفت بالأولى من نوعها في “سوريا”  وذلك بأن تم تبديل “صمام تاجي” عن طريق التنظير دون إجراء أي فتح للصدر، وإنما عن طريق شق جانبي، مع تجنب الدخول في الجراحة وفتح الصدر كما يحدث في الكثير من العمليات.

العملية أجريت لسيدة في الـ 48 من عمرها  استغرقت 3 ساعات  حسب تصريح مدير عام مستشفى جراحة القلب الجامعي بـ “دمشق” الدكتور “حسام خضر ” لـ جريدة الوطن وأضاف:« إن العملية أجريت بالتنظير دون إجراء جراحة، مؤكداً أن نسبة الخطورة أقل في مثل هذا النوع من العمليات التي تتطلب الدقة والخبرة الكافية والإمكانات لإجرائها، منوهاً أن المريضة حالياً تحت المراقبة وسيتم تخريجها بعد عدة أيام».

التنظير وفقاً لرأي مدير المشفى أفضل من الجراحة وفتح الصدر ويخفف من الخطورة الكبيرة على حياة المريض أو المريضة، مبشراً بإمكانية إجراء مثل هذه العمليات مستقبلاً في ظل توفر الكادر الطبي المؤهل والمستلزمات والتجهيزات اللازمة في المشفى.

ويسجل للكوادر الطبية في “سوريا” العديد من الإنجازات الطبية خلال سنوات الحرب التي ساهمت في التخفيف من معاناة السوريين وآلامهم بالرغم من ظروف الحصار الاقتصادي والمعاناة من نقص التجهيزات والأدوية.

اقرأ أيضاً: لأول مرة في “سوريا”… فريق طبي يعيد البصر لسيدة سبعينية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *