الأولى من نوعها.. بوظة حمصية مشوية ومقلية!

آدم بيطار يشوي البوظة على الفحم-صفحته الشخصية بالفيسبوك

أدهم بيطار مبتدع البوظة المقلية قرر إيقافها لارتفاع ثمن الزيت والغاز واتجه للبوظة المشوية

سناك سوري – متابعات

يقدم “آدم بيطار” من أهالي “حمص” ويعيش في “إدلب”، البوظة المقلية والمشوية لزبائنه وبنكهات عديدة، تلاقي استحسان الزبائن الذين ما يزال كثير منهم يستغرب الفكرة.

قصة البوظة الحمصية المشوية التي تناقلتها مواقع التواصل الاجتماعية بكثير من الدعابة، ونشرت مقاطع فيديو للقاءات إعلامية مع الشاب “بيطار”، أوضح فيها أنه بدأ العام الماضي بتقديم البوظة المقلية والعام الحالي البوظة المشوية.

الفكرة هي الأولى في العالم، حسب “بيطار”، موضحاً أنها تتكون من رقائق تغلف ويتم تعريضها لنار هادئة وتقدم للزبون حسب الطعمة وهناك طعمات متعددة منها اللوز والحليب والفريز وغيرها حسب الرغبة.

بوظة مشوية – صفحة ركن الحمصي فيسبوك .

اقرا أيضاً: ألمانيا.. التبولة أصبحت سلطة البقدونس والفلافل يُعرف بكُرات الحمص المقلية

طريقة تحضير البوظة المقلية تختلف عن المشوية حيث يقول “عبد الله عبود” أحد العاملين في المحل: « يكون غلافها الخارجي مكوّن من “الكورن فلكس” الذي يحافظ على حرارة البوظة داخلها، بحسب أنواعها عند وضعها في الزيت المغلي، وتصبح قطعة البوظة تشبه قرص الفلافل أو “السبايسي “إلى حد ما، أما بالنسبة للبوظة المشوية فتلف بطبقتين من رقائق العجين ضمن إناء خاص بها، وتوضع على الفحم المشتعل مع تقليب مستمر وتبقى البوظة متماسكة، أما المكونات الداخلية والإضافة لها فهي سر مصلحتنا ويتفرد فيه محلنا فقط».

اقرأ أيضاً: عمار حقق شغفاً رافقه 22 عاماً.. أخيراً الحلم بات حقيقة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع