الأوقاف التركية تستولي على موقع أثري سوري وتحوله لمسجد

مزار النبي هوري تحول إلى مسجد-المرصد المعارض

مزار “النبي هوري” في “شرا” التابعة لـ”عفرين” تحول إلى مسجد

سناك سوري-متابعات

قال المرصد السوري المعارض نقلاً عن مصادر لم يذكر اسمها، إن وزارة الأوقاف التابعة لولاية “هاتاي” في “تركيا”، حولت مزار “النبي هوري” الأثري في ناحية “شرا” شمال شرق “عفرين” إلى مسجد.

وأضافت المصادر أن المزار تعرض لعمليات تجريف وحفر من قبل الفصائل المدعومة تركياً بهدف البحث عن مقتنيات أثرية، قبل أن يتم تحويله إلى مسجد.

اقرأ أيضاً: “تركيا” تسرق وتدمر آثار “عفرين” بشكل ممنهج (فيديو)

ووفق وزارة السياحة السورية، فإن مقام “النبي هوري” لا يبعد أكثر من 2 كم عن الحدود السورية التركية، ويعود تاريخ المدفن فيه إلى القرن الثاني أو بداية القرن الثالث الميلادي، ويعود إلى قائد روماني ثم إلى أحد رجال الدين من الطوائف المسيحية، ويعتبر من أشهر الآثار السورية.

وسبق أن تم توثيق حالات كثيرة لسرقة آثار سورية من قبل الجانب التركي، دون تقديم توضيحات من الأخير إن كان سيعيد الآثار المسلوبة إلى السوريين.

اقرأ أيضاً: تركيا ترمم مساجد الشمال السوري… وتتغاضى عن نبش المزارات

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع