الأورينت تعرف الطريق إلى “الجولاني” و تنفرد بلقائه !

“الجولاني” يتحدث عن مفاجآت “النصرة” و يتناسى الخسارات التي تكبدتها .

سناك سوري _ متابعات

بثّت قناة “أورينت” المعارضة مساءَ أمس مقطعاً مصوراً لمقابلة خاصة أجراها مراسل القناة مع قائد “جبهة النصرة” “أبو محمد الجولاني”.

تحدّث “الجولاني” خلال المقابلة عن مفاجآت واجهها الجيش السوري في عملياته ضد “جبهة النصرة” و حلفائها ، مشيراً إلى أن “الجبهة” استهدفت مطارات و مدرجات لإقلاع الطائرات ! مؤكداً تحقيق إصابات مؤثرة في تلك المطارات دون أن يقدّم أي أدلة على ذلك .
“الجولاني” الذي خسر أكثر من 15 قرية في الأيام الأولى للمعركة قال  أن الجيش السوري عجزَ عن تحقيق أهدافه من العمليات العسكرية !
هزائم ثقيلة لحقت بـ”النصرة” قبل أن تحاول “تركيا” تدارك الموقف بتزويدها بالأسلحة و زج الفصائل المدعومة تركياً إلى جانبها في أرض المعركة على رغم الخلافات بينهم ! عواملٌ أغفلها “الجولاني” في حديثه .

اقرأ أيضاً:“الجولاني” يستعد لمعركة “إدلب” وحيداً: لن نعتمد على “تركيا”!

في حين قال زعيم “النصرة” أن الجانب الأهم في المعركة الذي أدى إلى صمود مقاتليه كان مواجهة الحرب الدعائية ! ربما قصدَ “الجولاني” أن إعلام الجبهة قدّمَ أداءً جيداً خلال الفترة الأخيرة أبرز محطاتها ظهور “الجولاني” نفسه في بداية المعارك خلال مقابلة ادعى خلالها أنه على خطوط التماس الأولى و ما لحق ذلك الظهور من انتقادات .
من جهة أخرى و بينما يشغل “الجولاني” قيادةَ أحد أكثر التنظيمات تطرفاً في العالم ، و تزعم عدة دول على رأسها “الولايات المتحدة” و “تركيا” أنها تحارب تنظيمه ما يجعله شخصياً المطلوب الأبرز لاستخبارات عالمية تعجز عن تحديد موقعه إلا أن مراسل قناة “الأورينت” عرف كيف يستهدي إليه !
القناة الثورية التي تبث من “الإمارات” تعرف الطريق إلى الرجل الأخطر في المنطقة و يستطيع مراسلها إجراء مقابلة معه في ظل احتدام المعارك و الاستهدافات رغم أن الرجل نفسه يزعم أنه يخوض المعركة من الميدان و يمضي أيامه على محاور الاشتباك !

اقرأ أيضاً: أشجار وعصافير في جبهات القتال التي يزورها “الجولاني”!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع