الأمن يحمي برج “دمشق”.. الجمارك صاحية للمهربين والحكومة بدها تعاقب الجامعات المخالفة.. أخبار الصباح

سياج بشري حول محلات "دمشق".. فيسبوك

عودة معمل “إيبلا” للعمل، ومركز النساء المعنفات يفتقر للكوادر المؤهلة، إيقاف شراء الحبوب بسبب “قسد”.. قرى عطشى في “اللاذقية” بخلاف تصريحات الوزير!

سناك سوري – متابعات

لاقت خطوة قوى الأمن الداخلي بنشر سياج بشري حول برج “دمشق” حتى الصباح، حفاظاً على الممتلكات في المحلات المتضررة من جراء حريق الأمس، ردود فعل إيجابية من قبل ناشطين تداولوا صور السياج البشري عبر صفحات التواصل الاجتماعي.

بدوره أعلن العميد “آصف حبابة” قائد فرع الدفاع المدني في “دمشق”، أن خللاً في مولدة كهربائية، في أحد المقاهي كان السبب بالحريق الذي امتد للطوابق الأخرى بسبب الرياح، دون أن تُسجَّل وفيات بسبب سرعة عناصر الإطفاء في إجلاء حوالي 100 مدني من تلك الطوابق، مع تسجيل 5 حالات اختناق تم نقلهم لتلقي العلاج، بينما خلَّف الحريق أضراراً مادية في محلات بيع أجهزة الخليوي وإكسسواراتها.

اقرأ أيضاً: تعديلات قانون الخدمة العسكرية.. قصف على “حلب”.. حريق في “دمشق”.. أبرز أحداث اليوم

قرار إيقاف شراء الحبوب بسبب “قسد”

كشف “يوسف قاسم” مدير عام المؤسسة السورية للحبوب، أن قرار إيقاف شراء القمح في “الحسكة” جاء بعد قيام قوات “قسد” بإجراءات تمنع استمرار استلام المحصول في المراكز الأربعة المعتمدة، وتمنع التحرك بالأقماح بين هذه المراكز، ما أدى إلى إغلاقها كما قال.

“قاسم” أشار إلى إمكانية تسليم الفلاحين لمحصولهم في كل من “الرقة”، “حلب” و”حمص” و”حماة” و”دمشق”، مع تكفّل المؤسسة بنفقات النقل وفق التسعيرة المعتمدة، متحفظاً عن ذكر كميات القمح المستلمة، بحجة أن كشف أرقام المخازين الاستراتيجية، يضر بالاقتصاد الوطني، مبيناً إمكانية تكرار تجربة 2105 بإجراء صفقات تبادل بين القمح السوري القاسي والقمح الطري المستورد. ( الوطن، علي محمود سليمان).

اقرأ أيضاً: فصل 400 محام.. الحكومة نكثت بوعود الشعير و42 عاماً ولم تحل المشكلة.. أخبار الصباح

“درعا”: عناصر الإطفاء يطفئون الحرائق، وحقوقهم تحترق

طالبت “عبير حسين” رئيسة نقابة عمال الدولة والبلديات في اتحاد عمال “درعا”، بإعطاء عناصر فوج الإطفاء كامل حقوقهم، وعدم المماطلة والتسويف، خاصة أن التعويضات بالأصل تعتبر متواضعة وغير ملائمة لطبيعة عملهم ومهامهم الخطرة، كاشفة عن صرف بدل استنفار لعمال الفوج عن 13 يوم فقط، بدلاً من 30 يوم بذريعة عدم وجود اعتمادات كافية.( شي مرة بس، تصادف وتكون الاعتمادات كافية).

“حسين” تحدثت عن مطالب أخرى أيضاً، مثل تأمين اللباس المخصص للعناصر، وتأمين استحقاقاتهم من الحرامات والمنظفات المتوقفة منذ 2008 (يعني هالمرة ما دخلها الحرب)، وإصلاح 4 سيارات عاطلة، إضافة لرفد الفوج بسيارات إضافية، تكون مناسبة للمسافات البعيدة، وكذلك صيانة المطبخ في المركز وتزويده بالمستلزمات الضرورية كغسالة وبراد، وغاز، وأدوات طبخ، باعتبار أن معظم العناصر يضطرون لقضاء فترات مناوبة طويلة. (هوي يعني الأحسن نعرف شو اللي موجود بالمركز، غير العناصر)، (تشرين، عمار الصبح).

الجمارك تستهدف كبار المهربين

كشف المقدم “إياد عدرا” رئيس ضابطة المكافحة في الجمارك عن لجوء المهربين الكبار إلى تخزين مهرباتهم في منازل سكنية مستأجرة لهذه الغاية بدلاً من المستودعات، بسبب الحملة التي تنفذها الجمارك ضمن استراتيجة التركيز على كبار المهربين وتجفيف منابع التهريب كما قال، (يا منت كريم يا رب)، (الوطن، عبد الهادي شباط).

يذكر أن انتقادات كثيرة طالت حملة مكافحة التهريب التي أطلقتها مديرية الجمارك منذ بداية العام الحالي، بسبب تركيزها على الحلقة الأخيرة في عملية الترهيب، وتغاضيها عن المهربين الكبار، والمعابر الحدودية.

اقرأ أيضاً: مدير الجمارك: “التجار خانوا العهد وعبوا مستودعاتهم بالمهربات”!

“طرطوس”: تعمير القاطرات والعربات بخبرات محلية

بيّن الدكتور “مضر الأعرج” مدير فرع الخطوط الحديدية في “طرطوس” أن جميع الأعمال التي نفذها الفرع في الفترة الماضية، تمت بالاعتماد على الخبرات المحلية بالتعاون مع الورش الفنية المتخصصة في “حلب”، حيث تم تعمير 20 عربة في فرع “دمشق”، خدمت قطار مدينة المعارض خلال الدورة 60 لمعرض “دمشق” الدولي، بعد نجاح التجربة التي وصفها بالجريئة والنوعية بتعمير عربة ركاب من الداخل والخارج، وتعمير صهريج فوسفات بالكامل.

“الأعرج” أشار إلى توفير عمال المؤسسة مبالغ طائلة كانت ستصرف على الصيانة الخارجية أو الشراء المباشر بعد تمكنهم من القيام بجميع المهام بأنفسهم، إضافة لتزويد فرعي “حمص” و “اللاذقية” بالقاطرات والصهاريج والشاحنات والعربات اللازمة، مع أن ذلك من اختصاص مراكز “حلب” الرئيسية التي تم تدميرها، وسرقة تجهيزاتها. (تشرين، عائدة ديوب).

مركز النساء المعنفات بلا كوادر حتى الآن

أوضح “بشار دندش” مدير الشؤون الاجتماعية والعمل في “اللاذقية”، أن مركز النساء المعنفات الذي تم إحداثه قبل مدة، لم يستقبل أي حالة حتى الآن، بسبب عدم وجود كوادر مؤهلة للعمل (الله يسامحك وجوده كبرستيج بيكفي)، بانتظار فترة التدريب والتأهيل عبر ورشات عمل تُعقد بالتعاون مع المفوضية العامة لشؤون اللاجئين وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP.(الوطن، راما محمد).

اقرأ أيضاً: رغيف وربع لكل فرد.. 516 ليرة يومياً لعمال “بقين”.. الراتب وأهل الكهف أبرز عناوين الصباح

 معمل”إيبلا” يعود للعمل

أعلنت وزارة النفط والثروة المعدنية على صفحتها الرسمية في الفيسبوك، عن عودة معمل غاز “إيبلا” للعمل باستطاعته الكاملة من الساعة الثالثة فجر اليوم بعد انتهاء الورش الفنية من إصلاح العطل الذي لحق بخط نقل الغاز الواصل بين حقل “الشاعر” والمعمل إثر تعرضه لاعتداء تخريبي بالأمس، أدى لخروجه عن الخدمة، حيث ينقل الخط يومياً 2.5 مليون متر مكعب من الغاز يومياً إلى معمل “إيبلا” ومنه لمحطات توليد الكهرباء.

اقتراح بإعفاء رؤساء جامعات خاصة، ومنع أساتذة من التدريس لمدة عام

كشفت مصادر في وزارة التعليم العالي، عن رفع مقترح إلى مجلس التعليم العالي، يقضي بإعفاء أكثر من رئيس جامعة خاصة، ومنع بعض الأساتذة الجامعيين من التدريس لمدة عام كامل، إضافة لفرض غرامة 5 ملايين ليرة عن كل طالب زائد عن العدد المسموح استقبلته الجامعة، (طلعت الحكومة صاحيتلن وناطرتن).

وأشارت لوجود أكثر من 10 مخالفات سيُبت فيها خلال اجتماع المجلس القادم، تتعلق بوجود أسماء وهمية لعدد من أعضاء الهيئة التدريسية، تم تسجيلهم في بعض الجامعات الخاصة بهدف الحصول على مقاعد إضافية، وأكبر عدد ممكن من الطلاب، في مخالفة واضحة للمرسوم الجمهوري رقم 292 . (الوطن،فادي بك الشريف).

“اللاذقية”: 80 قرية تأتيها المياه مرة كل 5 أيام.. (ليش الإسراف)

أوضح “فادي سلهب” رئيس وحدة مياه “القرداحة” أن 80 قرية تابعة لمحور “الفاخورة – الجوبة – اسطامو- يرتي”، تأتيها المياه مرة واحدة كل 5 أيام (الله يديم خير الحكومة، لو منطقة صحراوية مو هيك)، بحسب الوارد المائي المخصص لهذا المحور والذي يتراوح بين 3500 – 4000 متر مكعب، يتم توزيعها بطريقة عادلة بين سكان هذه القرى، كما قال.

“سلهب” أشار لحاجة مدينة “اللاذقية” الملحة لآبار جديدة، مبيناً أن بئر “يرتي” خارج الخدمة حالياً كونه لم يعط مياهاً في تجربة الضخ الثانية، بينما أعطى في التجربة الأولى مياهاً مخزنة، وهناك دراسة لزيادة عمقه، تنتظر التصديق الوزاري (الله يبعت الخير والتصديق الوزاري). (الوطن، عبير سمير محمود).

يذكر أن وزير الموارد المائية “حسين عرنوس” كان قد قال خلال اجتماعه مع المعنيين في مؤسسة مياه الشرب والصرف الصحي في المدينة شهر شباط الفائت: «“اللاذقية” لا يجب أن تعطش» باعتبار أنها «مدينة المياه، وفيها نسبة هطول عالية من الأمطار، إضافة لمجموعة من السدود ولا يمكن قبول انقطاع المياه عن مناطق فيها لأيام عديدة»، (بس حسابات الـ يجب تبع الوزير ما تطابقت مع حسابات مسؤولي المياه في اللاذقية).

اقرأ أيضاً: “اللاذقية”: أهالي يتركون منازلهم بسبب انقطاع المياه

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع