الأغاني والصوت الصاخب.. جديد مشاكل السوريين

صورة تعبيرية من مسلسل بقعة ضوء حلقة عراضات

صاحب محل في السويداء يضرب موظفين من البلدية لأنهم طلبوا منه تخفيض صوت الموسيقى!

سناك سوري-متابعات

يبدو أن الأغاني والموسيقى تحولت إلى وسيلة جديدة لزيادة المشاكل بين السوريين، حيث تقدم عدد من أهالي مدينة “السويداء” بشكوى إلى مجلس مدينتهم حول الإزعاج الذي تسببت به موسيقى صاخبة رافقت افتتاح أحد المحلات التجارية في ساحة السير وسط المدينة.

مجلس المدينة وبحسب وسائل إعلام محلية أرسل اثنين من موظفيه إلى المحل المذكور وطلبا من صاحبه خفض الصوت قليلاً، نظراً لانزعاج طلاب المدارس القريبة منه جراء الصوت الصاخب، هذا الأمر لم يرق لصاحب المحل الذي أقدم على ضرب الموظفين ضرباً مبرحاً بمساعدة أشخاص كانوا معه.

وعلى الفور أسعف الموظفان إلى المستشفى الوطني في المدينة، وبعد فحصهما قال رئيس قسم الطبابة الشرعية في المستشفى “أكرم نعيم” إن أحدهما تعرض لضرب شديد أدى لتشكل خدوش وعلامات على وجهه، بينما أكد رئيس مجلس مدينة السويداء “وائل جربوع” أنه تم تسجيل ضبط شرطة جراء ماتعرض له الموظفان من إهانة وضرب.

اقرأ أيضاً: “بهاء اليوسف” ممنوع من دخول “دمشق”

وسبق أن تطورت مشكلة أخرى في “باب توما” بسبب الأغاني لدرجة الضرب وإحراق المطعم الذي أدى به المطرب الشعبي “بهاء اليوسف” أغنية إشكالية، ما أدى فيما بعد لإلصاق منشورات على جدران المنازل في الحي المذكور تحرم المطرب “اليوسف” من دخوله مجدداً.

وقال أحد الشهود على الواقعة لـ “سناك سوري”: «ماحدا بينلام أكثر من الحكومة هي يلي أهملت الأمن عنا حتى ماعاد صار حدا بيتحكى إذا كان مدعوم بشوية واسطة».

هامش: إذا كان الاختلاف بالرأي والتعصب ومليون شغلة تانية عملتلنا مشاكل بين بعض.. ضلت الأغاني والموسيقى يعني!!، إنو هدوك الشغلات أحسن منها بشو.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *