الأسايش تطلق سراح قيادي في الحزب الكوردستاني بعد أكثر من عام على اعتقاله!

الإدارة الذاتية وجهت تهمة “وهن الأمة” للقيادي الكردي!

سناك سوري-متابعات

بعد اعتقال امتد لأكثر من عام، أفرجت “الأسايش” عن القيادي الكردي “عبد الرحمن آبو” الذي يشغل عضو اللجنة المركزية في الحزب الديمقراطي الكوردستاني، المنضوي ضمن المجلس الوطني الكردي التابع للائتلاف المعارض ومقره “اسطنبول”.

“آبو” الذي اعتقل في عفرين منتصف شهر تموز من العام الفائت، قال في تصريحات نقلها موقع “يكيتي ميديا”، إنه اعتقل على خلفية لقاء له قال فيه إن “عفرين” تحولت إلى سجن كبير، وأضاف: «بسبب القصف، والاحتلال التركي لعفرين تمَّ نقلي إلى حلب، ثم إلى “منبج” حيث تم احتجازه في السجن الإنفرادي لـ3 أشهر، وبعدها تم نقله إلى سجن “علايا” في مدينة “القامشلي”».

ووجهت لـ”آبو” اتهامات من قبل الإدارة الذاتية مثل “زرع الفتنة” و”التحريض”، و”وهن الأمة” بحسب ما قال. (تقول مافي غير هالتهم بالبلد!).

اقرأ أيضاً: اعتقال قيادي كردي في الحسكة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *