“الأردن” يغلق النقطة الطبية الوحيدة في مخيم “الركبان”!

طفلان في مخيم "الركبان" "وكالات"

النقطة الطبية مغلقة منذ 5 أيام والحالات الحرجة لا تستطيع الانتظار!

سناك سوري-متابعات

تستمر النقطة الطبية الوحيدة في مخيم “الركبان” بإغلاق أبوابها بوجه المراجعين والمرضى من سكان المخيم لليوم الخامس على التوالي، بعد أن قامت السلطات الأردنية بوقفها عن العمل دون أن توضح الأسباب.

المسؤول الصحي في المخيم الواقع على الحدود السورية الأردنية شرق مدينة “حمص”، “شكري شهاب” قال في تصريحات نقلها تلفزيون “سوريا” إن «النقطة الطبية التابعة لـ منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف”، تعتبر الشريان الطبي الوحيد لـ مخيم الركبان الذي يعاني مِن أوضاع سيئة على الصعيد الطبي والمعيشي، حيث كانت تقدّم العلاج للمرضى، وتعمل على إحالة الحالات الحرجة إلى مشافي الأردن».

“شهاب” قال إن الجيش الأردني أبلغهم بإغلاق النقطة دون توضيح الأسباب، في حين حصل المسؤول الطبي على معلومات من مصادر اردنية تقول إن «النقطة ستعود لعملها مجدّداً خلال أيام»، مشيراً إلى أن هناك حالات حرجة لا تستطيع الانتظار لأيام.

وتستمر معاناة النازحين السوريين المقدرة أعدادهم بأكثر من 15 ألف عائلة، في المخيم الذي يعاني أوضاعاً مأساوية نتيجة عدم تواجد الطعام أو الأدوية الكافية للجميع، وما يزيد الوضع سوءاً هو وجود المخيم في منطقة صحراوية تعاني شحاً كبيراً في المياه، ومنع أميركا وصول المساعدات إليه.

اقرأ أيضاً: كارثة إنسانية في مخيم الركبان

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *