الأربعاء الحمصي: إتلاف طن من أغذية الأطفال بعد عُمر من انتهاء صلاحيتها ..

مدير الشؤون الصحية يؤكد أن عناصره تجوب الشوارع والأسواق .. يمكن بعد ما يسكروا؟.

سناك سوري – متابعات

بعد انتهاء صلاحيتها بثمانية أشهر كاملة، صادرت “الدائرة الصحية” التابعة لمجلس “مدينة حمص” طناً كاملاً من أغذية الأطفال في “حي العباسية”، وقاموا مشكورين بإتلافها على ذمتهم، لأنها غير مطابقة للمواصفات القياسية السورية، متعهدين ببذل الجهود من أجل مراقبة الأسواق والحفاظ على الصحة العامة.

وحتى هذه اللحظة، لم يعلم سناك سوري حجم الأضرار التي يمكن أن تؤثر على الأطفال الذين دأبوا على تناول هذه الأغذية التقليدية قبل إتلافها من الجهات الصحية في “حمص”، وما إذا كانت هذه الجهات قد صادرت المواد الموزعة على المحلات التجارية في المدينة والريف، أم أنها تركتها عرضة للشراء لمدة ثمانية أشهر قادمة.

الدكتور “محمد علي غالي” مدير الشؤون الصحية بـ”مجلس مدينة حمص” قال لصحيفة “العروبة”: «إن عناصر الدائرة الصحية تواصل جولاتها الدورية، والمتكررة على مختلف الأسواق والمحال التجارية للتأكد من سلامة المواد الغذائية والاستهلاكية المعروضة، ومطابقتها للمواصفات القياسية السورية». مؤكداً مصادرة طن كامل من المواد الغذائية للأطفال في أحد المستودعات بحي “العباسية”، وتتضمن سكاكر وفستق بقطر، وأصابع جوز الهند، وكلها منتهية الصلاحية منذ ثمانية أشهر وفق تقدير المختصين.
كلام الدكتور “غالي” يضعه في دائرة المسؤولية والمساءلة، خاصة لجهة تأكيده على تواصل الجولات المتكررة على الأسواق، رغم تأكيده أن المواد منتهية الصلاحية منذ أشهر حسب أخصائيين، فعلى حد علمنا أن “المواصفات القياسية السورية” ليس فيها بند يسمح باستهلاك المواد الغذائية المنتهية الصلاحية، إلا إذا تم تعديلها مؤخراً، أو أن هناك ما يشي بالتلاعب والتدليس المتعمد، والعلم عند صاحب العلم؟.

إقرأ أيضاً لحوم وأجبان منتهية الصلاحية في برادات شركة تابعة لوزارة الصناعة…ومديرها يبرر:لاصلاحية لنا والأمر بيد التاجر

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *