افتتاح الطريق الدولي M4.. غارة مجهولة تستهدف جنوب إدلب

طريق m4 - انترنت

“روسيا” تعين مبعوثاً خاصاً في “سوريا” لتعزيز العلاقات بين البلدين.. أبرز أخبار الإثنين 25-5-2020

سناك سوري-متابعات

سجل اليوم الإثنين ثاني أيام عيد الفطر، عدة أحداث أهمها كان افتتاح الطريق الدولي M4 الذي تسيطر المعارضة المسلحة المدعومة من “تركيا” على 80 كم منه.

كذلك أعلنت وزارة الصحة عن تسجيل 20 إصابة جديدة بالكورونا بين القادمين إلى البلاد، ليرتفع عدد المصابين إلى 106 حالات، وسط حالة من الخوف في الشارع السوري كانت ظاهرة من خلال تعليقات السوريين عبر السوشل ميديا، الذين دعوا إلى المزيد من التدابير الاحترازية والتشدد بها.

وسط ذلك ماتزال الظروف المعيشية الصعبة تشغل بال غالبية السوريين، بينما احتفل أهالي “اللاذقية” بإلغاء التقنين الكهربائي في محافظتهم.

افتتاح الطريق الدولي M4 

افتتح اليوم الطريق الدولي M4 الذي يمتد من الحدود العراقية وصولاً إلى “حلب” ومروراً بمحافظة “الحسكة” أمام المدنيين وحركة النقل مع انتشار وحدات للجيش السوري في المنطقة، وفق ما ذكرت وكالة سانا، مضيفة بأنه تم تأمين الطريق من “اليعربية” وحتى “حلب” في حين ذكر موقع روسيا اليوم أن افتتاح الطريق الذي تسيطر على أجزاء منه قوات العدوان التركي، تم بضمانة روسية،

وأعقب فتح الطريق تسيير قافلة ضخمة عليه تضم أكثر من 30 مصفحة وشاحنة انطلقت من “القامشلي” باتجاه “عين عيسى” شمال “الرقة”.

ويمتد الطريق الدولي من الحدود العراقية انطلاقاً من بلدة اليعربية مروراً بمدينة القامشلي والحسكة وتل تمر ومنها إلى عين عيسى ومن ثم منبج ثم إلى مدينة حلب (الجزء الذي تم تأمينه حالياً)، أما الجزء الثاني منه  من حلب يمتد إلى إدلب ومدينة سراقب ليلتقي مع طريق (ام 5) الدولي وعبر سراقب يمتد إلى اللاذقية بينما يمتد (ام 5) إلى حماة وصولاً إلى دمشق.

اقرأ أيضاً: أنباء عن اتفاق لفتح الطريق الدولي بين “سوريا” و “تركيا”

الصحة كورونا

ارتفع عدد حالات الإصابة بفايروس كورونا في “سوريا” إلى 106 حالات، بعد إعلان وزارة الصحة اليوم الإثنين عن تسجيل 20 إصابة جديدة، بين السوريين القادمين إلى البلاد، منهم 15 من “الكويت”، و3 من “السودان”، وحالة من “روسيا” ومثلها من الإمارات.

وأضافت الصحة في بيان لها نشرته عبر معرفاتها الرسمية عبر الإنترنت، أنه من بين الحالات الـ106، توفي 4 حالات بينما شفي 41 حالة.

وكانت الصحة قد أعلنت أمس الأحد عن تسجيل 16 حالة إصابة جديدة بالكورونا، وشفاء 4 حالات.

في حين شهد الشارع السوري عبر السوشل ميديا دعوات كثيرة للالتزام بالتدابير الاحترازية الوقائية خوفاً من تفشي الفايروس في البلاد.

اقرأ أيضاً: تسجيل 20 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا

لا إصابات بالكورونا في مناطق سيطرة المعارضة

في الغضون، ذكرت شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة التابعة لـ”وحدة تنسيق الدعم” المدعومة من منظمة الصحة العالمية اليوم الإثنين إنه لا وجود لحالات إصابة بفايروس كورونا في المناطق خارج سيطرة الحكومة حتى الآن، وقال مسؤول الإنذار المبكر “محمد الجاسم” في تصريحات نقلتها سمارت إنهم أجروا اختبارات لنحو 726 شخص مشتبه بإصابتهم إلا أن النتائج كانت سلبية ما يعني عدم إصابة أي منهم.

وأضاف أنه لم تسجل أي حالة إصابة بالكورونا حتى الآن جراء إغلاق المعابر الحدودية مع “تركيا”، وإغلاق المعابر مع مناطق سيطرة الحكومة.

تعزيزات عسكرية جديدة للجيش التركي في “إدلب”

في السياق كشف ناشطون عن وصول تعزيزات عسكرية جديدة للجيش التركي في “إدلب”، وقالوا إن رتلاً عسكرياً يضم 23 آلية عسكرية تركية دخل من معبر “كفرلوسين” إلى المحافظة، من دون تحديد وجهته.

صيد سوري “ثمين” بقبضة الجيش الليبي

أعلنت قوات المشير “خليفة حفتر” في “ليبيا” عن اعتقال مواطن سوري يدعى “محمد الرويضاني” تم وصفه بأنه صيد ثمين، إذ يقال إنه أحد أخطر عناصر “داعش” في “سوريا”، ويقاتل اليوم في “طرابلس” الليبية، وقال المتحدث باسم “قوات حفتر” “أحمد المسماري” في بيان نقلته وسائل إعلام ليبية إن “الرويضاني” انتقل إلى “ليبيا” «برعاية المخابرات التركية كأمير لفيلق الشام، وتم إلقاء القبض عليه بينما كان يقاتل مع القوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني في صفوف وحدات “يقودها ضباط أتراك”».

غارة مجهولة تودي بحياة قائد عسكري في “إدلب”

نفذت طائرة مسيرة اليوم الإثنين غارة أودت بحياة “هشام أبو أحمد” القائد العسكري في الفرقة الأولى مشاة التابعة للجبهة الوطنية للتحرير المدعومة من “تركيا” بينما أصيب مقاتل آخر، في قرية “البارة” جنوب مدينة “إدلب”، وفق ما ذكرته وكالة “سمارت” نقلا عن عضو المكتب الإعلامي في فصيل “الجبهة الوطنية للتحرير” دون أن تذكر اسمه، ولم يصدر أي تبني رسمي للغارة حتى لحظة إعداد هذا الخبر عند الساعة الـ9 ونصف مساء اليوم الإثنين.

تعيين مبعوث روسي لتعزيز العلاقات مع “سوريا”

أصدر الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين، مرسوماً اليوم الإثنين يقضي بتعيين السفير الروسي لدى “سوريا”، “ألكسندر يفيموف”، مبعوثاً خاصاً للرئيس الروسي لتعزيز العلاقات مع “سوريا” على أن يدخل المرسوم حيز التنفيذ عقب إصداره مباشرة، وفق ما ذكرت وكالة سانا الرسمية السورية.

فلاحو قرية “الزراعة” ارتاحوا من الألغام

انتهت اليوم الإثنين عمليات إزالة الألغام المضادة للدبابات والأفراد والعبوات الناسفة في بلدة “الزراعة” بريف “حلب” الجنوبي التي قامت بها البعثة الإنسانية الأرمينية، وفق ما ذكرت وكالة سانا الرسمية، التي نقلت عن المزارع “حسين اسماعيل” من أهالي البلدة قوله إن قوات المعارضة التي كانت تسيطر على القرية فيما مضى زرعت الأراضي الزراعية فيها بالألغام ما منع الفلاحين من حراثة أراضيهم وزراعتها، وتسببت الألغام بسقوط ضحايا كثر من أهالي القرية، بخلاف اليوم حيث سيتمكنون من زراعة أرضهم مرة أخرى.

دير الزور.. توفي وهو يحرث أرضه

بخلاف أهالي قرية “الزراعة”، فإن العديد من أهالي “دير الزور” مايزالون يواجهون خطر الألغام، حيث لقي مدني حتفه وأصيب آخر بجروح اليوم الإثنين في قرية “مقطوعة مظلوم” بريف “دير الزور” الشمالي، جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات “داعش”.

مدير مستشفى “الأسد” في الدير الدكتور “مأمون حيزة”، قال في تصريحات نقلتها سانا، إن «أب وابنه وصلا إلى المستشفى بعد ظهر اليوم تعرضا لإصابات بالغة نتيجة انفجار لغم أثناء قيامهما بحراثة أرضهما حيث توفي الشاب وأصيب الأب بجروح وحالته حرجة».

15 مليون ليرة أضرار العاصفة الهوائية في “اللاذقية”

قال عضو المكتب التنفيذي في محافظة “اللاذقية”، “مالك الخير”، إن وضع الكهرباء قد تحسن في المحافظة خلال عيد الفطر، مضيفاً أنه تمت السيطرة على جميع الأعطال كاشفاً أن تحسن الكهرباء سيستمر حتى ما بعد العيد، حيث أن الكميات الواردة من الكهرباء تسد حاجة المحافظة حالياً بشكل كاف.

“الخير” في تصريحات نقلها الوطن أون لاين، أشار إلى أن العاصفة الهوائية ألحقت أضراراً كبيرة بكهرباء المحافظة خلال الأيام الماضية، لاسيما الأضرار المادية المقدرة بحوالي 15 مليون ليرة نتيجة تدمير العاصفة لبرج متوسط في منطقة “قرفيص” بريف “جبلة”، بالإضافة إلى أضرار بالغة أصابت محولتين في “البسيط” و”عين اللبن”.

مصادر محلية أكدت لـ”سناك سوري”، إلغاء التقنين بشكل كامل في محافظة “اللاذقية”، منذ صباح اليوم الإثنين، على أمل ألا تشهد المحافظة أي عاصفة هوائية أو أجواء حارة جداً لتبقى نعمة الكهرباء تسري في كابلات المنازل.

العثور على جثة طفلة في “درعا”

عثر مجموعة من الأطفال كانوا يلعبون بالقرب من أحد المنازل المهجورة في بلدة “جباب” بريف “درعا” الشرقي، على جثة طفلة تبلغ عامين من العمر صباح اليوم الإثنين ثاني أيام عيد الفطر، ليتبين لاحقاً أنها “ليمار عبد الرحمن”، التي فُقدت من أمام منزل والدتها في البلدة يوم السبت الفائت، وقال مصدر طبي لـ”سناك سوري” إن الطفلة تعرضت لضربة على رأسها ما أدى لكسر في الجمجمة، بينما بدأت الجهات المعنية التحقيق بالحادثة المأساوية.

اقرأ أيضاً: درعا.. طفلة العامين وجدت مدفونة في الخرابة ثاني أيام العيد

200 حالة راجعت مستشفى المواساة أول أيام العيد

قال مدير عام مستشفى “المواساة” إن هناك انخفاض واضح في الحالات العمرية الصغيرة القادمة إلى المستشفى أول أيام عيد الفطر، نتيجة إلغاء مظاهر الألعاب التي كانت تسبب ضرراً للأطفال خلال الأعياد الماضية، وأضاف في تصريحات نقلها الوطن أون لاين أن «المشفى استقبل خلال أول أيام عيد الفطر نحو ٢٠٠ حالة متنوعة بين أذنية وعينية وداخلية وعظمية، إضافة إلى إجراء عدد من العمليات الجراحية والعظمية».

حريق في “حمص”

حريق في بساتين تدمر-ناشطون

قال ناشطون إن حريقاً كبيراً اندلع مساء اليوم في بساتين “تدمر” بالمنطقة الممتدة من فندق “مرديان” وحتى “بستان بهاء الدين”، في محافظة “حمص”، بينما يعمل فوج الإطفاء على إطفائه الآن.

اقرأ أيضاً: سوريا: اختطاف 30 مدنياً و احتراق 20 ألف دونم من القمح والشعير

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع