اغتيال ألماني عارضَ النصرة .. وتصعيد مفاجئ لمعارك ريف حلب

اقتحام مسلح لحفل زفاف ….. أبرز عناوين الاثنين 8 شباط 2021

سناك سوري _ دمشق

مشاريع جديدة لتوليد الكهرباء بالطاقة الشمسية بدأت طريقها للترخيص في حماة، في حين تسبب مشروع تطوير البرامج لدى الشركة السورية للاتصالات بإيقاف خدمة شراء باقات الانترنت الإضافية.

مناشدة من “مسد” توجّهت للاجتماع الوزاري لمجلس جامعة الدول العربية تدعو للتحرك في مواجهة التصعيد التركي، وإعلان من بروكسل عن موعد المؤتمر القادم للدول المانحة لـ”سوريا”.

أثناء ذلك شهدت “إدلب” اغتيال متشدد ألماني عرف بمعارضته لـ”النصرة”، فيما كان ريف “حلب” يشهد اندلاعاً مفاجئاً للمعارك وتبادلاً للقصف بين “قسد” من جهة وقوات العدوان التركي وسط تراشق الاتهامات بين الطرفين حول الجهة المسببة بالتصعيد.

فيما شهد ريف الحسكة تصعيداً من نوع آخر بين “قسد” وأهالي إحدى القرى بحسب وكالة “سبوتنيك” وبينما لم تعلّق “قسد” على الحادثة فإنها أعلنت اعتقال شخص متهم بتهريب عوائل “داعش” من مخيم “الهول”.

مشاريع لتوليد الكهرباء بالطاقة الشمسية

بدأت الشركة العامة لـ”كهرباء حماة” بإجراءات ترخيص 15 محطة توليد كهرباء تعمل بالطاقة الشمسية في المحافظة باستطاعة 3 ميغا واط.

وقال مدير عام الشركة “أحمد اليوسف” لوكالة سانا الرسمية أن الشركة تقدّم كل التسهيلات الاستثمارية والفنية لأصحاب هذه المشاريع الحيوية، من أنظمة العد والحسابات وعمليات الربط الشبكي ومتابعة الشؤون الفنية.

وأضاف “اليوسف” أن هذه المشاريع قيد الترخيص والإنشاء وتتوزع في كل مناطق المحافظة مشيراً إلى أن “حماة” شهدت إقامة 4 مشاريع ناجحة بهذا الميدان بطاقة 1 ميغا واط توزعت في “مصياف” و “محردة” و “الحميري” و “حماة” المدينة.

اقرأ أيضاً:جمال القادري: ارتباط العمال بالوطن مصيري لا يتعلق بأجورهم

توقف خدمة شراء باقات الانترنت

أعلنت “الشركة السورية للاتصالات” اليوم عن توقف خدمة شراء باقات الانترنت الإضافية لبضع ساعات حتى صباح الغد لأسباب فنية تتعلق بتحديث البرامج وفق ما ورد عبر صفحتها الرسمية.

وسبق أن أوقفت الشركة عدداً من خدماتها نهاية العام الماضي بشكل مؤقت بسبب ما قالت أنها عمليات تحديث لبرامجها.

اقرأ أيضاً:بحضور عوائلهم وقيادات أمنية… إخلاء سبيل 62 موقوفاً في درعا

كورونا في سوريا

أعلنت وزارة الصحة السورية أمس تسجيل 69 إصابة جديدة بفيروس كورونا و81 حالة شفاء و5 وفيات ما رفع حصيلة الإصابات المسجلة إلى 14477 منها 8134 حالة شفاء و952 حالة وفاة.

“الإدارة الذاتية” في مناطق الجزيرة السورية أعلنت اليوم تسجيل 10 إصابات جديدة بالفيروس وتسجيل 4 حالات شفاء ، ما رفع عدد الإصابات إلى 5840 إصابة بينها 1222 حالة شفاء و296 حالة وفاة.

المصادر الطبية في الشمال السوري سجلت أمس إصابة جديدة واحدة و49 حالة شفاء لتصل حصيلة الإصابات المسجلة إلى 21033 إصابة بينها 16974 حالة شفاء و407 حالة وفاة.

مسد يطلب دعم الدول العربية

وجّه مجلس “سوريا” الديمقراطية كتاباً إلى الاجتماع الوزاري لمجلس جامعة الدول العربية اليوم دعا خلاله إلى تحرّك الدول الأعضاء في الجامعة لمواجهة التهديدات التركية في “سوريا”.

وقال البيان أن العدوان التركي يشكل اعتداء على سيادة دول أعضاء في الجامعة، مضيفاً أن “مسد” يدين العدوان التركي ويناشد مجلس الجامعة إعادة التأكيد على موقفه من “تركيا” واتخاذ ما يلزم من تحركات سريعة لوقف التصعيد التركي.

وحذّر بيان “مسد” من خطورة عودة نشاط “داعش” وربطها بالتصعيد التركي في “عين عيسى” وريف “الدرباسية” و”المالكية” وعموم مناطق الشمال السوري والجزيرة، كما دعا إلى دعم عربي لتأسيس محكمة في “سوريا” لمحاكمة عناصر “داعش” المحتجزين في سجون “قسد”، وطلب من الدول العربية أن تدعم حوار الأحزاب الكردية لما له من نتائج إيجابية على المستوى الوطني السوري بحسب البيان الذي نشرته الصفحة الرسمية لـ”مسد”.

اقرأ أيضاً:زعيم عشيرة شمر: لسنا مرتزقة ولا نتلقى دعماً من أحد

مؤتمر جديد لمانحي سوريا

أعلنت المفوضية الأوروبية اليوم أن “الاتحاد الأوروبي” سيستضيف المؤتمر الخامس للدول المانحة لـ”سوريا” عبر الانترنت بسبب انتشار فيروس كورونا.

وحددت المفوضية يومي 29 و30 آذار المقبل، موعداً لإجراء المؤتمر، وفق ما نقلت وكالة رويترز، علماً أن النسخة السابقة للمؤتمر العام الماضي شهدت تعهد الدول المشاركة بتقديم 5.5 مليار دولار لصالح النازحين داخل “سوريا” واللاجئين في دول الجوار.

اغتيال متشدد ألماني بإدلب

استهدف مسلحون مجهولون مساء أمس عنصراً من فصيل “حراس الدين” المتشدد يحمل الجنسية الألمانية ويدعى “أبو يونس الألماني”.

وذكر موقع “جسر برس” المحلي أن المسلحين استهدفوا “الألماني” في مدينة “جسر الشغور” بريف “إدلب” ما أودى بحياته على الفور، وذلك بعد فشل محاولتين سابقتين لاغتياله.

وأشار المصدر إلى أن “الألماني” عرف بمعارضته لـ”جبهة النصرة” في “إدلب” وزعيمها “أبو محمد الجولاني”، فيما لم تتبين الجهة المسؤولة عن اغتياله بوضوح.

اقرأ أيضاً:عبدالله: دمشق تعنى بالأسرة العربية وتساعدها لإنشاء المشروعات

تصعيد مفاجئ للمعارك بحلب

أعلن مجلس “منبج” العسكري التابع لـ”قسد” أنه أحبط محاولة تقدم لقوات العدوان التركي غرب مدينة “منبج” بريف “حلب” الشرقي.

وأضاف البيان الوارد على الصفحة الرسمية للمجلس أن العدوان التركي قصف نحو 10 قرى ممتدة بين “الهوشرية” بريف “منبج” وصولاً إلى قرية “الحوتى” بريف مدينة “الباب” بنحو 100 قذيفة مدفعية بحسب البيان الذي لم يذكر تفاصيل عن أضرار القصف.

في المقابل اتهمت الفصائل المدعومة تركياً “قسد” بالقيام بمحاولة تقدم على جبهة “التوخار الصغير” بريف “جرابلس” شمال شرق “حلب” ونقلت قناة “حلب اليوم” عن قيادي في الفصائل المدعومة تركياً أنه تم إحباط محاولة “قسد” بعد اشتباكات عنيفة في المنطقة.

“المرصد السوري لحقوق الإنسان” المعارض قال إن 9 مدنيين بينهم 3 نساء وطفلان أصيبوا بجروح إثر قصف على مدينة “الباب” شمالي شرق “حلب” والخاضعة لسيطرة قوات العدوان التركي.

وحمّل المرصد قوات مجلس “منبج” العسكري المسؤولية عن القصف، في حين قالت صفحة شعبة الإعلام لقوات “سوريا” الديمقراطية، أنه تم استهداف نقاط الفصائل المدعومة تركياً بعد رفضهم وقف القصف على “منبج” بطلب روسي.

اقرأ أيضاً:مسيحيون سوريون ينتقدون مرسوماً بطريركياً يفرق الكنائس السورية

اقتحام مسلح لحفل زفاف

نقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن مصادر محلية في قرية “مشيرفة علي صالح” بريف “الحسكة” الغربي ان عناصر من “قسد” اقتحموا حفل زفاف مساء أمس لاعتقال أحد الأشخاص، فيما قام الحاضرون في حفل الزفاف بالاشتباك معهم بالأيدي وسحب السلاح منهم وطردهم من القرية فيما لم يصدر أي تعليق من “قسد” لتأكيد أو نفي الحادثة.

اعتقال مهرب عوائل داعش

كشف المركز الإعلامي لـ”قسد” عن تنفيذ عملية أمنية مشتركة بين “قسد” وقوات التحالف الدولي في منطقة “الحدادية” في “الحسكة” تم على إثرها اعتقال شخص يعمل على تهريب عوائل “داعش” من مخيم “الهول” بريف “الحسكة” الشرقي وفق البيان الذي لم يعطِ المزيد من التفاصيل حول العملية.

عفو خاص في درعا 

أفرجت السلطات السورية اليوم عن 62 موقوفاً من أبناء “درعا” بموجب عفو رئاسي خاص في إطار تنفيذ المصالحة الوطنية في المحافظة.

ونقل مراسل سناك سوري أن رئيس اللجنة الأمنية في “درعا” قال خلال مراسم الإفراج عن الموقوفين المفرج عنهم تضمنوا 27 عسكرياً سيلتحقون بوحداتهم بعد أسبوع، مضيفاً أن:« العطاءات لن تتوقف من الرئيس “الأسد” وستستمر تباعاً في “درعا” التي تعد من أولى اهتمامات الرئيس» بحسب رئيس اللجنة الأمنية.

اقرأ أيضاً:أنصار التوحيد: استهدفنا الروس بإدلب.. وتعزيزات أمريكية تدخل سوريا

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع