اعتقال ناشط إعلامي يغطي معاناة النازحين

الناشط الإعلامي كنانة هنداوي _ فايسبوك

اعتقال الناشط كنانة هنداوي أثناء تغطية صحفية في مخيم للنازحين

سناك سوري _ متابعات

اعتقل مسلحو “جبهة النصرة” اليوم الناشط الإعلامي “كنانة هنداوي” أثناء تواجده في مخيم “كفرلوسين” قرب الحدود مع “تركيا” بريف “إدلب” الشمالي.

وقالت وسائل إعلام محلية أن مسلحي “النصرة” اقتادوا “هنداوي” إلى جهة مجهولة دون توضيح أسباب اعتقاله، مشيرة إلى أنه يعمل خلال الفترة الأخيرة على إنتاج تقارير صحفية حول أوضاع النازحين في مخيمات الشمال في ظل ارتفاع درجات الحرارة ومعاناتهم في الظروف الراهنة.

اقرأ أيضاً:اعتقال ناشط إعلامي على خلفية نشر فيديو على الإنترنت!

ويعمل “هنداوي” مراسلاً لوكالة “ثقة” الإخبارية ويبلغ من العمر 34 عاماً وهو متزوج ولديه ولدين وينحدر من بلدة “إحسم” بريف “إدلب”، ولا يزال مصيره مجهولاً.

وسبق لـ”النصرة” أن اعتقلت “هنداوي” في تشرين الثاني من العام الماضي بعد أن طلبت منه مراجعتها، حيث وجهت له تهمة “الطعن بالمجاهدين” إثر انتقاده لممارسات عناصر “النصرة” عبر صفحته على فايسبوك، ثم عادت وأطلقت سراحه بعد 5 أيام من الاعتقال في سجن “العقاب” آنذاك جنوبي “إدلب”.

يذكر أن المدنيين والناشطين والإعلاميين في “إدلب” يعانون من انتهاكات “جبهة النصرة” المستمرة وحملات الاعتقال التي تطال كل ما لا يؤيد ممارساتها وسياساتها في المنطقة.

اقرأ أيضاً:“سوريا”.. اعتقال ناشط إعلامي بدون إعلان التهمة!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع