اعتراضاً على قرار توزيع البنزين.. محتجون يقطعون طريق دمشق السويداء

طابور بنزين-سناك سوري

توتر في السويداء

سناك سوري – خاص

تجمع عدد من سائقي التكاسي العمومي والخاصة، مقابل كازية الفلاحين على طريق “دمشق-السويداء”، احتجاجاً على قرار توزيع البنزين عبر الرسائل الذي بدأ العمل به اليوم الثلاثاء، وقاموا بمنع الحركة على الطريق ذهابا وإياباً.

مصادر خاصة أكدت لـ سناك سوري مفضلة عدم ذكر اسمها، أن التجمع بدأ منذ الساعة التاسعة صباحاً، وأن المحتجين دخلوا مكتب شركة تكامل القريب من المنطقة المتواجد بجانب مديرية محروقات السويداء، وتعرضوا للموظفين فيه مادفع الموظفين لإخلائه، مؤكدة أن حركة السير لم تعد لحركتها الطبيعية حتى لحظة إعداد التقرير عند الـ12 ونصف ظهراً.

اقرأ أيضاً: النفط تحدد آلية جديدة ومؤقتة لتوزيع البنزين.. تعرف إليها

المصادر أكدت أن باصات القرى الشمالية من محافظة “السويداء” اضطرت لتغيير خطها للوصول إلى المدينة، كونها كانت تدخل عبر الطريق المغلق من قبل المحتجين، حيث عبروا من خلال طريق قرية “قنوات” كونه تتمة لأوتستراد “دمشق السويداء”، لافتة إلى أن محتجين آخرين حاولوا قطع الطريق عند كازية ” أ ك” على طريق “المزرعة”.

المصادر حذرت من خطورة التجمعات التي قد تؤدي للأذى خاصة أن الكثير من المحتجين يحملون السلاح، منوهة بأن الحركة في المدينة كانت متوقفة بالأمس نتيجة نقص المحروقات، وأن الاستياء ازداد بعد قرار التعبئة عبر الرسائل خاصة أن تطبيق وين لم يكن يستجيب للرسائل يوم أمس وهنا تضاعفت مشكلة الأهالي وحاجتهم للتنقل.

وكانت وزارة النفط أعلنت يوم أمس عن آلية جديدة لتوزيع البنزين وفق نظام الرسائل النصية القصيرة، في وقت تعيش البلاد أزمة بنزين خانقة، من المفترض أن تشهد انفراجات آخر الأسبوع الجاري بحسب تصريح رئيس الحكومة “حسين عرنوس”.

اقرأ أيضاً: آلية توزيع مادة البنزين كما أعلنتها وزارة النفط رسمياً

 

 

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع