اشتباكات بين “النصرة” و”الزنكي” في ريف حلب

تبادل اتهامات حول المسؤولية … حلفاء الأمس أعداء اليوم

سناك سوري – خالد عياش

قالت مصادر محلية في ريف حلب إن مواجهات اندلعت في بلدة “أورم الكبرى” بين “هيئة تحرير الشام” و”جبهة تحرير سوريا” التي تشكلت أول أمس شمال البلاد.
وبينت مصادر معارضة لهيئة تحرير الشام أن الهيئة اعتقلت عنصرين تابعين للجبهة غرب حلب، ومن ثم شنت هجوماً على مقر تابع لها.

وبحسب المصادر ذاتها فإن العنصرين الذين تم اعتقالهما وكذلك المقر الذي تمت مهاجمته يتبعان لحركة نور الدين زنكي (قبل دمجها في الجبهة).
جبهة تحرير سوريا “معارضة” كانت قد تشكلت بالأمس من تحالف أكبر الفصائل الإسلامية في الشمال “حركة أحرار الشام الغسلامية” و”حركة نور الدين الزنكي”.

إلا ان وكالة “إباء” التابعة للهيئة قالت إن “حركة نور الدين زنكي” تشن هجوماً على مقرات تابعة لها في بلدة “أورم” الواقعة غرب حلب.
يذكر أن مواجهات سابقة كانت قد اندلعت بين الحركة والهيئة أسفرت عن سقوط مدنين قبل أن يتدخل وسطاء ويعقدوا اتفاقاً بين الفصيلين الاسلاميين المتناحرين والذين سبق أن كانا متوحدين في فصيل واحد قبل أن تنشق “الزنكي” وتندمج مع “الأحرار”.

هذا وشكل اندماج فصيلي “حركة نور الدين الزنكي” و”حركة أحرار الشام الإسلامية” صفعة قوية لهيئة تحرير الشام (جبهة النصرة) التي تعاني من تشرذم غير مسبوق من جهة ومناصبة عديد الفصائل العداء لها خلال الفترة الماضية من جهة أخرى، ماقد ينذر بنتائج كارثية عليها في المستقبل القريب.

اقرأ أيضاً: تشكيل جديد للفصائل في إدلب.. جبهة النصرة في موقف لا تحسد عليه

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *