أخر الأخبارسناك ساخن

اشتباكات بالسويداء وأضرار كبيرة بالمحلات التجارية وسط المدينة

أصحاب المحلات طالبوا بالتعويض والمحافظ وعد بالمساعدة

لليوم الثاني على التوالي تستمر الاشتباكات المسلحة في مدينة “السويداء”، التي تشهد معارك متصلة ومتقطعة بين المجموعات المسلحة وقوات حفظ النظام التي تصدت ليل أمس الإثنين، لإطلاق نار مكثف على مبنى المحافظة وسط المدينة وفي مناطق مختلفة منها أيضاً.

سناك سوري – خاص

وعلى وقع أصوات الرصاص قضى سكان المدينة ليلهم، حيث أدت الاشتباكات لأضرار مادية في الأسواق والمحلات وحتى المنازل، ونتائج اشتباكان الليل تبدو واضحة اليوم على واجهات العديد من المحلات التجارية مقابل المحافظة وفي ساحة الرئيس، وعلى عدة مفاصل هامة في سوق المدينة المركزي الذي يعيد مشهداً تكرر قبل أقل من شهر في المدينة وكان التخريب فيها واضحاً وسبب خسائر مادية كبيرة للتجار الذين تجاوز عددهم حينها ١٨ محل تجاري طالبوا بالتعويض.

اقرأ أيضاً: تناحر الفصائل يشعل التوترات في السويداء وتبادل مخطوفين يعيد التهدئة

رئيس غرفة تجارة السويداء “نبيه بكري”  أوضح لسناك سوري أن أصحاب المحلات التجارية طالبوا بالتعويض عن الأضرار التي لحقت بهم والتي سيتم التصريح عنها عند الانتهاء من عملية الضبوط، لافتاً إلى أن حجم الأضرار المادية التي طالت المدنيين ليلة الأمس بفعل الرصاص العشوائي أكثر من المتوقع وقد باشرت الغرفة رصد الأضرار منذ الصباح الباكر.

“بكري” عبّر عن التأثر بخسارة الممتلكات والتكاليف الكبيرة للإصلاح التي نقلها لمحافظ “السويداء” في ساعة مبكرة من صباح اليوم الذي بدوره وعد بالمساعدة والتعويض، مضيفاً أن عملية إعداد الضبوط بدأت بحضور ممثلين عن الغرفة لإحصاء كامل الأضرار التي ظهرت وصرح عنها التجار كون الأضرار منتشرة في منطقة ساحة السيد الرئيس شارع أمية شارع الشعراني ومحيط المحافظة وعدة مناطق داخل السوق.

هذا وكانت الأصوات قد بدأت ليلة أمس بانفجار قنبلة وأصوات رصاص ومناوشات العصابات التي انتقلت في عدة أماكن وسببت أذية في العديد من المحال، مثل مكتبة “أبو صالح” ومحلات السماح وصالون حلاقة وسوبر ماركت وسط الساحة وغيرها كثير.

اقرأ أيضاً: بعد الهجوم على المشفى.. ليلة الحرب في السويداء وأضرار بالغة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى