أخر الأخبارتقارير

استهداف قاعدة أمريكية في الحسكة بالتزامن مع العدوان التركي

وزير الدفاع التركي: هدفنا عدم الإضرار بالمدنيين والبيئة

أعلنت القيادة المركزية الأمريكية أن قذيفتين صاروخيتين استهدفتا قاعدة للقوات الأمريكية في ناحية “الشدادي” جنوب “الحسكة”.

سناك سوري _ متابعات

وأفاد بيان صادر عن المتحدث الإعلامي باسم القيادة المركزية للقوات الأمريكية “جو بوتشينيو” أنه وفي حوالي العاشرة والنصف ليلاً من مساء الجمعة تعرضت القاعدة الأمريكية للهجوم دون أن يسفر عن وقوع إصابات بشرية أو أضرار في الممتلكات وفق حديثه.

وأضاف المصدر أن وفداً من “قسد” زار موقع القاعدة وعثر على صاروخ ثالث لم ينفجر، مشيراً في حديثه نقلاً عن “بوتشينيو” أن الهجمات من هذا النوع تعرض قوات التحالف والسكان المدنيين للخطر وتقوض الاستقرار والأمن اللذين تم تحقيقهما بشق الأنفس في سوريا والمنطقة.

ويتزامن ذلك مع استمرار العدوان التركي على مناطق الشمال السوري، حيث قالت وكالة “هاوار” المحلية أن القصف طال مناطق “عفرين” شمال “حلب” و”تل تمر” بريف “الحسكة” واستخدمت خلاله مئات القذائف دون ورود معلومات عن النتائج الناجمة عنه.

بدوره، نفى وزير الدفاع التركي “خلوصي أكار” أمس استهداف قوات بلاده نقاطاً للتحالف الدولي الذي تقوده “الولايات المتحدة” في “سوريا” وقال أن هدف العمليات الوحيد هو “الإرهابيون” كما وصفهم وليس إلحاق الضرر بالمدنيين أو البيئة على حد قوله.

وتشن القوات التركية عدوانها العسكري على مناطق الشمال السوري، منذ أن اتهمت “قسد” بالمسؤولية عن انفجار “إسطنبول” الذي راح ضحيته 6 أشخاص وأصيب عشرات آخرين، إذ قالت “أنقرة” أن منفذة العملية تلقت أوامرها من “عين العرب/كوباني” وأنها مرتبطة بـ”وحدات حماية الشعب” و”حزب العمال الكردستاني” كما جاء في الاتهامات التركية.

اقرأ أيضاً:قوات العدوان التركي تواصل قصف الشمال وأستانا 19 بلا موقف

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى