استنساخ شبيبة الثورة بعد 50 عاماً على تأسيسها

الشبيبة الثورية السورية… إعادة إنتاج الشعارات والخلود للرسالة

سناك سوري  الحسكة

بعد 50 عاماً على تأسيس اتحاد شبيبة الثورة السورية التابعة لحزب البعث الحاكم في سوريا، أنشأ مجلس سوريا الديمقراطي اتحاد شبيبة الثورة التابعة له.
النسخة الجديدة لاتحاد شبيبة الثورة عليها بعض التعديلات الشكلية، حيث حملت اسم حركة الشبيبة الثورية السورية.
الشبيبة الثورية أُعلن عنها أمس في شمال شرق سوريا وتحديداً مناطق سيطرة الإدارة الذاتية، وهي الاسم الجديد لاتحاد شبيبة روج آفا، والذي اتخذ خلال المؤتمر الثاني المنعقد في مدينة رميلان قبل أيام.
الشبيبة الجديدة القديمة أهدت مؤتمرها هذا للقائد والمقاومة، والقائد هنا هو “عبد الله أوجلان” بينما المقاومة هي وحدات الحماية الكردية في عفرين.
مؤتمر الشبيبة حمل رسائل إيجابية لدمشق ولنظرائه في اتحاد شبيبة الثورة، ومن أبرزها وضع مواجهة مخططات الفاشية (شي بيشبه الأمبريالية)، والعمل على مواجهة مخططات تقسيم سوريا، وتغيير الإسم ليصبح ذا بعد وطني وليس مناطقي كما كان عليه سابقاً.
إضافة للنضال من أجل تحرير عفرين، وحماية سوريا من الأطماع التركية والاستعمارية.
مفردات البيان الصادر عن المؤتمر تعج بالشعارات التي اعتاد عليها الشعب السوري مع تغييرات في المفردات، حيث نقرأ عن الرأسمالية المعاصرة والحرب الأيديولوجية والمؤامرة الكونية على اتحاد الشبيبة الثورية السورية.
المؤتمر أعلن النفير التنظيمي لإثبات الذات الثورية لحظة بلحظة، وسيواصل نضاله على هذا الأساس.. “والخلود لرسالتنا”.

اقرأ أيضاً: مصدر حكومي يوضح لأول مرة تفاصيل الاجتماع مع مجلس سوريا الديمقراطية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *