استجابةً للمظاهرات .. وقف التجنيد الإجباري والإفراج عن المعتقلين

بيان اجتماع منبج _ انترنت

بيان: تشكيل لجنة للتحقيق بأسباب إطلاق النار على المحتجين

سناك سوري _ متابعات

خرج اجتماع شيوخ العشائر في مدينة “منبج” بريف “حلب” الشرقي مع قيادات “مجلس منبج العسكري” التابع لـ”قسد” ببيان نشر اليوم حول الأحداث الأخيرة في المدينة.

وفي مقطع مصور نشره المركز الإعلامي لمجلس “منبج العسكري” تم الإعلان عن وقف حملة “التجنيد الإجباري” في صفوف “قسد” والتي تسمى حملة “الدفاع الذاتي” وإحالتها للدراسة والنقاش استجابة لمطالب المتظاهرين وفق البيان.

وأضاف البيان أنه سيتم الإفراج عن جميع المعتقلين جراء الأحداث التي شهدتها المدينة خلال اليومين الماضيين، إضافة لتشكيل لجنة للتحقيق بحيثيات إطلاق النار على المحتجين ومعرفة أسباب ذلك.

الإعلان عن البيان جاء بعد يومين من المظاهرات الشعبية التي عمّت “منبج” ومحيطها، والتي رفع خلالها المحتجون شعارات تطالب بوقف التجنيد الإجباري في صفوف “قسد”، فيما قالت وسائل إعلام محلية أن 4 مدنيين خسروا حياتهم برصاص عناصر “قسد” خلال الاحتجاجات إلى جانب وقوع عشرات الجرحى واعتقال عدد من المدنيين المشاركين بالتظاهرات.

استجابة مجلس “منبج العسكري” اليوم جاءت بعد أن اتهم أمس من وصفهم بالمتربصين والمندسين باستغلال التظاهرات لخلق فتنة في المدينة، وحمّلهم مسؤولية وقوع ضحايا في الاحتجاجات.

اقرأ أيضاً: ضحايا جدد بمظاهرات منبج .. وقسد تتحدث عن مندسين

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع