احتفالات واسعة بعيد النيروز رغم التحذيرات من كورونا

احتفالات النيروز في بلدة معبدة _ سناك سوري

نسبة قليلة التزمت بالحجر الصحي واحتفلت داخل المنزل

سناك سوري_عبد العظيم العبد الله

لم يختلف مشهد الاحتفال بعيد “النيروز” اليوم عن الأعوام الماضية حيث خرج الأهالي بأعداد كبيرة في مناطق مختلفة من سوريا اعتادت الاحتفال بهذه المناسبة رغم جميع التحذيرات من التجمعات البشرية ومخاطرها في انتشار فيروس “كورونا”.

ورصد سناك سوري احتفالات عدة في قرى ريف “القامشلي” وفي بلدة “معبدة” بريف “المالكية”، وقال “مصطفي محمد أمين” من “القامشلي” في حديث لـ سناك سوري أن طقوس الاحتفال هذا العام كانت عبارة عن حلقات من الرقص والأغاني الفلكلورية، وشباب وصبايا يعرضون مشاهد مسرحية على خشبة مسرح يجهزونها في أماكن التجمعات وساحات الاحتفال، حضّروها منذ فترة يتحدثون فيها عن الثقافة والتراث الكردي المنوع، وكل أسرة مع ضيوفها تقوم بتحضير الطعام بتجهيز اللحوم والمشاوي في الساحات الخضراء، هذا النوع من الأكل بات ضمن الطقوس.

اقرأ أيضاً:عيد “النيروز”.. الفرح في “الباغوز” والجرح في “عفرين”!

في المقابل حافظت نسبة قليلة من الأهالي على إجراءات الحجر الصحي والتزام المنازل رغم وجود أعداد كبيرة من المشاركين في الاحتفالات في مختلف مناطق “الحسكة”، بينما حاول البعض الاحتفال في مناطق محايدة لا تشهد اكتظاظاً بالناس واقتصرت احتفالاتهم على تناول الطعام .

يذكر أن “الإدارة الذاتية” في شمال شرق “سوريا” أعلنت يوم الخميس الماضي فرض حظر للتجول في مناطق سيطرتها اعتباراً من السادسة صباح الاثنين المقبل ضمن الإجراءات الاحترازية من فيروس “كورونا”، فيما عطّلت الحكومة السورية معظم إداراتها ومؤسساتها عبر سلسلة واسعة من القرارات آخرها ما صدر اليوم من فرض إغلاق للأسواق اعتباراً من الغد ضمن إجراءات الوقاية من فيروس “كورونا”، إلا أنه وعلى الرغم من كل هذه الإجراءات فإن التجمعات لم تتوقف ومازال بعض الناس يعيشون حياةً طبيعية في ظل عدم الإعلان رسمياً عن أي إصابة بالفايروس حتى الآن في كل سوريا.

اقرأ أيضاً:ترامب يرجو تعاون الحكومة السورية .. وحظر تجول بسبب كورونا

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع