اتحاد الكرة يجدد الثقة بنفسه ويعترف بالخطأ… “بتسلم عليكم المحاسبة والمساءلة”

رئيس الاتحاد السوري لكرة القدم فادي دباس _ انترنت

اتحاد الكرة يعطي فرصة جديدة لنفسه… ويجدد الثقة بالكابتن “فجر ابراهيم”… أبرز نتائج اجتماع الاتحاد اليوم

سناك سوري _ متابعات

أعلن اتحاد الكرة في البلاغ رقم 1 على طريقة الانقلابات العسكرية حلّ الجهازين الفني و الإداري للمنتخب السوري للرجال بقرار من مجلس الاتحاد الذي اجتمع اليوم برئاسة “فادي دباس” المستمر في منصبه رغم كل المطالبات بإقالته.
و بيّن القرار أن “الدباس” افتتح الاجتماع بالتعبير عن أسفه لخروج المنتخب من كأس آسيا 2019 ” و الجمهور اللي كمان عبر عن أسفه و طالبك تستقيل شو مشانو؟”
و قدّم “الدباس” اعتذاره للجماهير الرياضية التي مدحها في نص البلاغ و وصفها بأنها مثال يحتذى به “هي الجماهير ذاتا طالبت بإقالتك مو اعتذارك! و هنن ذاتن مقضينا عقوبات و حرمان من حضور المباريات بقرارات حضرتك كيف صارو مثال يحتذى به فجأة؟ ”
و اعتذر أيضاً من وسائل الإعلام السورية التي غابت عن بطولة آسيا بسبب سوء التنسيق بين المكتب الإعلامي في الاتحاد و مكتب رئاسة الاتحاد بحسب البلاغ “دخلك بعاد عن بعض هالمكتبين لصار سوء تنسيق؟؟ و شو ذنبو الإعلام الرياضي ينحرم من تغطية مشاركة المنتخب بسبب أخطاءكن؟”
و اعترف رئيس اتحاد الكرة بوجود أخطاء ذكر بعضها في القرار و أولها أنه لم يقم بتكليف مدير للمنتخب ” هو كان في مدير مو أنو ما كان في بس للصدفة كان “الدباس” هو ذاتو مدير للمنتخب ”
و حمّل”الدباس” الكادرين الفني و الإداري للمنتخب جزءاً من المسؤولية عن النتائج المخيبة للمنتخب معتبراً أنه أخطأ بمنحهم الثقة الكاملة “كان مفروض الدباس يكون هو الكادر الفني و الإداري كمان بما انو عندو الثقة الكاملة بحالو “

اقرأ أيضاً :بقاء “الدباس” و”جمعة” في مناصبهم دليل إفلاسنا

و أضاف “الدباس”في بلاغه العتيد أن من جملة الأخطاء غياب الروح العالية التي ميّزت المنتخب في تصفيات مونديال 2018 “شوف شو اللي اتغير بالمنتخب و مين نقص منو بتعرف ليش غابت الروح العالية ”
و آخر الأخطاء التي اعترف بها “الدباس” هي الهالة الكبيرة التي رافقت المنتخب في آخر فترة قبل البطولة و التي وضعت اللاعبين تحت ضغوطات نفسية كبيرة “و بالنسبة للمشاكل اللي طلعت خلال البطولة و حضرتك كنت جزء منها ما عملت ضغوطات نفسية هي؟ ”
و بناءً على الأخطاء التي اكتشفها اتحاد الكرة قرر تكليف المدرب “فجر ابراهيم” رسمياً كمدير فني لمنتخب الرجال.
كما كلّف الاتحاد العميد “فاروق بوظو” رئيساً للجنة الخبرات و التطوير لدى اتحاد الكرة لوضع استراتيجية للمنتخبات الوطنية و دعوة أصحاب الخبرة لوضع خطة شاملة لتطوير كرة القدم السورية.

رئيس الاتحاد الذي جدد الثقة بنفسه تخلى عن بعض مهامه (تنازل عنها) حيث تم:

تكليف العقيد الركن”زكريا قنا” رئيساً للجنة الحكام.
و تكليف نائب رئيس الاتحاد “محمد سعيد المصري ” رئيساً للجنة المسابقات.
و تكليف الكابتن “رفعت الشمالي” رئيساً للجنة المدربين.
و الكابتن “مروان خوري” رئيساً للجنة المنتخبات الوطنية و الكرة النسوية.
و عضو الاتحاد “طلال نور الدين بركات” رئيساً للجنة التسويق و العلاقات العامة.
و الدكتور “غزوان مرعي” رئيساً للجنتين الطبية و الإعلامية.
و السيد “وليد عواد” رئيساً للجنتي شؤون اللاعبين و الصالات.

إذاً اعترف الاتحاد بالخطأ وجدد الثقة بنفسه متجاهلاً مبدأ المساءلة والمحاسبة ومطالب الجماهير، فهل سيكون قادراً على تصحيح الخطأ أم أننا ذاهبون لمزيد من الاعتذارات؟
اقرأ أيضاً :“جمعة” و “الدباس” على القائمة السوداء للجمهور السوري!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع