أخر الأخبارفن

ابنة العراب … دانا مارديني نجمة الندم وأفضل السكارى

من مسرح المعهد إلى نصوص الدراما ... أبرز محطات دانا مارديني الفنية

سناك سوري – دارين يوسف

“دانا مارديني” الممثلة التي بدأت حياتها الفنية في السنة الرابعة من المعهد العالي للفنون المسرحية على خشبة المسرح من خلال مسرحيتي “لحظة”، و”سيلكون”، وقدمت العديد من الأعمال الدرامية، والسينمائية جسدت خلالها شخصيات الفتاة الذكية، والعاشقة، والمسلحة بالقوة، وبثقتها بنفسها.

رغم تقديمها العديد من الأدوار التي رفعتها إلى مصاف الفنانات النجمات في فترة قصيرة إلا أن شخصية “هناء” الحاملة للفرح والحزن والحب في مسلسل “الندم” عام 2016 الذي روى ويلات الحرب السورية بعصارة إبداعية وفنية، بقيت عالقة في أذهان الناس.

اقرأ أيضاً: دانا مارديني تعتذر عن الغياب.. وهذه شروطها للعودة..

أول أعمالها في دراما التلفزيون كان مسلسل “الولادة من الخاصرة” عام 2011 الذي طرح في أجزائه الثلاثة قصصاً ومواضيع اجتماعية مثيرة للجدل وتخطى ذلك بالتطرق للسياسة بوصفها واحدة من التابوهات التي كانت الدراما تتجنبها، إضافة إلى علاقة تجار الحرب، والعصابات، وأصحاب النفوذ والمصالح، آنذاك، بما انعكس من أزمات إنسانية وحرب دارت رحاها على الأرض السورية.

وأدت “مارديني” خلال المسلسل شخصية “حنين” ابنة المقدم “رؤوف”، وعلى الرغم من صغر حجم شخصيتها في هذا الجزء لكنها أدتها بإبداع لافت، مما ساهم في بداية الشهرة الحقيقية لـ”مارديني” التي أكملت شخصيتها في الجزأين الثاني، والثالث من المسلسل.

في عام 2013 شاركت “مارديني” بمسلسل “سنعود بعد قليل” إلى جانب الفنانين “دريد لحام”، و”عابد فهد”، و”سلافة معمار”، واللبنانية “نادين الراسي”، جسدت شخصية “مريم” وهي فتاة سورية تعاني من القهر، والظلم وتبعيات الاغتصاب، ودفعت بها الحرب للهجرة إلى “لبنان” لتبيع الورد على طرقات “بيروت”.

كما شاركت في مسلسل “قلم حمرة” عام 2014 دراما اجتماعية رومانسية الذي تطرق في عدة جوانب للأزمة السورية  أدت خلاله “مارديني” دور “لينا” الفتاة الجامعية المرحة التي يتعارض طموحها وحماسة الشباب لديها بمقاييس ظالمة للفتاة في الواقع و التي يفرضها الأقوياء من مكان نفوذهم.

في العام نفسه أيضاً جسدت شخصية “سارة” في مسلسل “حلاوة الروح” الذي تناول الأزمة السورية، وأدت “مارديني” دورها بإيقاع لافت، فتتخلى عن جمالها في المشهد الأوّل الافتتاحي للمسلسل، وتظهر شاحبة وحزينة، وتروي معاناتها أمام الكاميرا في غرفة مظلمة وكئيبة… أمّا المشهد الثاني من المسلسل فكان لجثامين وضحايا، ليأتي المشهد الثالث لجماعات إسلاميّة متشدّدة، لتشهر خلال دقائق قليلة ما معنى “حلاوة الروح”.

“دانا مارديني” ابنة “العراب” في جزأيه عام 2015 و2016 جسدت شخصية “سوزان” في المسلسل المقتبس عن رواية “العراب” للمؤلف الأميركي “ماريو بوزو” وتتحدث عن عائلة ذات نفوذ واسع وتحاول الحفاظ على مصالحها في ظل ظروف سياسية ترتبط مع الواقع الاقتصادي.

اقرأ أيضاً: باسل خياط … ابتعد عن سوريا في عصر الجنون ورفض السياسة

وشاركت أيضاً في مسلسلات “أهل الغرام” الجزء الثالث عام 2017، “جيران” بالجزأين الثالث والرابع عامي 2017 و2018، “تانغو” عام 2018 حيث أدت في الأخير دور “لينا” الزوجة المصدومة والمنهكة أمام خيانة زوجها لها مع صديقتها الأمر الذي يجعلها تدمن الكوكائين وتبدو شخصية حزينة وغير متزنة، وهو أحد الأدوار الصعبة التي أدتها “مارديني” واشتهرت بها، حيث تظهر في أحد المشاهد وهي تترنح من شرب الكحول وتتحدث عن خيانة زوجها لأحد الأصدقاء، ليطلق عليها رواد مواقع التواصل، آنذاك لقب “أفضل سكرانة في العالم”.

مؤخراً، وخلال العام 2021 شاركت “دانا مارديني” بمسلسل “ع الحلوة والمرة” وتجسد خلال شخصية “فرح” فتاة قوية وانفعالية وتميل للشر، تعمل في تنظيم حفلات الزفاف فتواجه ما لم تتوقعه عندما تطلب منها مديرتها تنظيم حفل زفاف الرجل الذي تخلى عنها وهرب يوم زفافه منه قبل 5 سنوات لتتحول قصة حبها مع هذا الرجل إلى كابوس.

وشاركت “دانا مارديني” بأفلام سينمائية منها “رسائل الكرز” حيث لعبت دور الفتاة العاشقة التي تتبادل رسائل الحب المكتوبة بحبر الكرز مع حبيبها، وفيلم “دمشق مع حبي”، ومن مسرحياتها “الألماني الطيب”، “الوجه الآخر لحكاية السيدة روزالين”.

“دانا مارديني” من مواليد 1988 منذ ظهورها على الشاشة لاحقتها شائعة أنها ابنة الفنانة “سمر سامي” نظراً للشبه الكبير بينهما فيما نفت “مارديني” صحة الإشاعة، كما نالت جائزة “موريكس دور” عام 2019 عن جورها في مسلسل “تانغو”.

اقرأ أيضاً: بينها جريمة في الذاكرة..أشهر مسلسلات الرُعب والغموض في الدراما السورية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى