إنجاز مستشفى جبلة بأسرع وقت ممكن.. خبوا فرحكم ليوم الافتتاح!

وزير الصحة حسن غباش خلال زيارته مستشفى جبلة-الوطن

مستشفى “جبلة” يستقبل وزير الصحة الجديد ووعوده.. قولكم بتظبط هالمرة؟

سناك سوري-متابعات

قال وزير الصحة “حسن الغباش”، إن الهدف من زيارته مستشفى “جبلة” الحكومي، متابعة نسب الإنجاز بالمشروع والكشف على العقبات التي من الممكن تذليلها.

وقال مدير المستشفى الدكتور “قصي الخليل”، بحسب ما نقل عنه المكتب الإعلامي لمحافظة “اللاذقية” عبر الفيسبوك، إن الوزير اطلع على نسب الإنجاز، ووعد بتذليل الصعوبات للإسراع بانجاز وإكساء المستشفى بأسرع ما يمكن، (إذا أسرع ما يمكن عالأرجح نسبق السلحفاة يلي بحكاية الأرنب والسلحفاة عفكرة!).

وعلى سيرة أسرع ما يمكن، كانت صفحة الحكومة الرسمية بالفيسبوك، قد قالت شهر أيلول من العام الفائت، إن أعمال إكساء مستشفى “جبلة”، تسير بوتيرة عالية، (يعني سنة وشهرين وكانت الوتيرة عالية وما وصلت هالأعمال للنهاية، إي تكون ماشية على بيض كان حلها تصل).

اقرأ أيضاً: بعد 9 سنوات وتفجير.. الحكومة توافق على عقد إكساء مشفى “جبلة”!

المستشفى كان قد هُدم عام 2011، وقال رئيس الحكومة الأسبق “وائل الحلقي” للصحفيين حين كان وزيراً للصحة في العام ذاته، إن أعمال بناء المستشفى ستنتهي بسرعة قياسية، (حلوة قياسية مثقفة وبنت عالم وناس عفكرة، بس مالها نصيب بالطيب).

وراحت أيام وإجت أيام، و”الحلقي”، أصبح رئيس حكومة، ولحقه رئيس الحكومة السابق “عماد خميس”، دون أن يبصر مستشفى “جبلة” النور بعد، ما يثير تساؤلاً حول السرعة القياسية في المفهوم السوري.

يذكر أيضاً أن مدينة “جبلة” كانت قد شهدت تفجيراً إرهابياً في كراج المدينة عام 2017، أودى بحياة مئات المدنيين، وزاد الأمر سوءاً عدم وجود مشفى في المدينة لإسعاف المصابين الذين قدروا بالمئات.

اقرأ أيضاً: بدها زلغوطة.. الحكومة تقول إنّ إكساء مستشفى “جبلة” يتم بـ”وتيرة عالية”! 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع