أخر الأخبار

إلهام أحمد: تعاون روسي أميركي قد يؤدي للتخلي عن مركزية سوريا

مظلوم عبدي: بايدن وعدنا بعدم التخلي عنا مثلما حدث في أفغانستان

سناك سوري – دمشق

قالت رئيس مجلس سوريا الديمقراطية إلهام أحمد عقب زيارتها لواشنطن أن هناك تعاوناً أميركياً روسياً حول سوريا قد يدفع الحكومة السورية للقبول بإشراك أطراف سياسية أخرى والتخلي عن “مركزية سوريا”.

وأضافت “أحمد” خلال استضافتها في معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى أن مسؤولي البيت الأبيض أكدوا خلال لقاءاتهم معها أن الولايات المتحدة باقية في شمال وشرق سوريا على عكس ما أشيع في واشنطن بعد الانسحاب من أفغانستان.

وأعربت “أجمد” عن استعداد “مسد” للحوار مع تركيا وحل كافة الخلافات معها بالطرق السلمية والحوار شريطة معالجة ملفات محددة، كما تحدثت “أحمد” عن إجراء انتخابات في مناطق مناطق الجزيرة السورية وأنها ستكون مفتوحة لكل مكوّنات المنطقة للمشاركة فيها.

“أحمد” كانت قد أجرت زيارة للولايات المتحدة الأميركية بالتزامن مع اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، وقد تزامنت زيارتها أيضاً مع حضور وفد من الائتلاف المعارض إلى أميركا وكذلك وجود وفد الحكومة السورية ممثلاً لسوريا في الأمم المتحدة.

عبدي … أميركا باقية

حديث “أحمد” عن بقاء القوات الأميركية يلتقي أيضاً مع حديث قائد قوات سوريا الديمقراطية “مظلوم عبدي” الذي قال أن بايدن وعدهم أنه لن يتخلى عنا مثلما فعل مع الأفغان.

الوجود الأميركي في الجزيرة السورية تصفه الحكومة السورية بالوجود غير الشرعي وقد تحدث وزير الخارجية السوري من واشنطن على ضرورة انسحاب أميركا من الأراضي السورية بصفتها قوة غير شرعية، كما سبق للحكومة السورية عدة مرات أن دعت “قسد، ومسد” إلى التخلي عن العلاقة مع أميركا.

يذكر أن الحوار بين الحكومة السورية ومجلس سوريا الديمقراطية (الممثل المدني لقسد) تعثر منذ فترة طويلة وسط آمال بإعادة بعث الروح فيه مجدداً.

اقرأ أيضاً: مسد: أمريكا تقود العالم .. وشرطة روسية حاضرة في تسوية درعا


المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى