أخر الأخبار

إلهام أحمد: الأمريكيون لا يمنعوننا من الحوار مع دمشق

القيادية في مسد تتوقع انسحاباً قريباً للقوات الأمريكية من سوريا

سناك سوري _ متابعات

قالت الرئيسة المشاركة للهيئة التنفيذية لمجلس “سوريا” الديمقراطية “إلهام أحمد” أن من المتوقع حدوث انسحابات أمريكية من المناطق السورية.

ووصفت “أحمد” خلال لقائها مع قناة “روسيا اليوم” وجود القوات الأجنبية على الأراضي السورية بالمؤقت، مشيرة إلى أن انسحاب الأمريكيين من “سوريا” سيؤثر على استراتيجيتهم معربة عن تمنيها بمواصلة الشراكة مع الجانب الأمريكي حتى الوصول إلى حل في “سوريا” على حد قولها.

واعتبرت “أحمد” أن “قسد” تحافظ على الموارد السورية بعيداً عن التنظيمات الإرهابية، مضيفة أن “الإدارة الذاتية” تعتمد على مواردها المحلية بسبب إغلاق المعابر الخارجية في وقت لا تزال فيه البنية التحتية مدمرة بينما لم يحدث أي جذب للاستثمارات وفق تعبيرها.

المسؤولة في “مسد” اعتبرت أن توجيه الاتهام لـ”قسد” بالسعي إلى الانفصال والتقسيم هو فتنة خلقتها “تركيا”، مضيفة أن “قسد” تعمل على وحدة الأراضي السورية في وقتٍ تعمل فيه “تركيا” على ضم “عفرين” وغيرها من المناطق.

من جانب آخر قالت “أحمد” أنه لا يوجد رؤية قريبة للحوار مع الحكومة السورية، وأشارت إلى أن الأمريكيين لا يمنعون “مسد” من الحوار مع “دمشق” بل يشجعون على ذلك مثل الروس وفق حديثها واعتبرت أن التعاون الروسي الأمريكي مؤخراً يشير إلى سعي “واشنطن” لحل الأزمة السورية.

يذكر أن قائد قوة المهام المشتركة في “التحالف الدولي” الجنرال “بول تي كالفيرت” قال أول أمس خلال مشاركته في مؤتمر لـ”قسد” أن قوات “التحالف” مستمرة في دعم “قسد” حتى هزيمة “داعش” دون أن يلمّح إلى أي إمكانية لانسحاب قريب من الأراضي السورية.

اقرأ أيضاً: رئيس مسد ينتقد قرارات ترامب ويشيد بإدارة بايدن

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى