إطلاق نار على نادي “فراس وهمام معلا” في “اللاذقية”.. “ويلكم بكم في شيكاغو”!

الأضرار المادية جراء الهجوم بالرصاص الحي على المقهى والنادي الرياضي

سيارة مفيمة بلا لوحة أطلقت النار على النادي الرياضي عند الساعة الـ3 فجراً و”راحت تتمختر ما فرت هاربةً”!

سناك سوري-اللاذقية

يبدو أن “اللاذقية” تستعد لتحل محل “شيكاغو” الأميركية، لا من حيث رغد عيش المواطن الأميركي، إنما من حيث أعمال الشغب والانتهاكات التي تشهدها المدينة بشكل شبه يومي.

سيارة مفيمة من نوع “شيفروليه تاهو” سوداء يقودها عدد من الشبان أطلقت الرصاص على نادي “بروجيم معلا” وكافية “دي روما”، على رشقتين عند الساعة الـ3 فجراً يوم أمس الثلاثاء.

ناشطون أكدوا أن المهاجمين أطلقوا نيرانهم على رشقتين خلال مدة نصف ساعة، تلك المدة كانت كافية لحضور قوات الأمن والشرطة لو أنهم أرادوا الحضور، لكن على ما يبدو فإن الأمن والشرطة اختاروا أن يلزموا أماكنهم كما الأهالي خوفاً من المهاجمين وشرورهم والله أعلم.

لا ضحايا جراء الهجوم الذي تسبب بأضرار مادية كبيرة للكافيه ومبنى النادي الرياضي، بالإضافة للحظات الرعب التي عاشها أهالي المدينة الذين استفاقوا من نومهم على أصوات النيران كما لو أن جبهة حرب فُتحت بالقرب منهم.

وتعددت الحوادث المشابهة في المدينة مؤخراً، وسط حالة من الإنفلات الأمني التي تتشارك بها “اللاذقية” مع زميلاتها من المحافظات السورية، في حين ينشغل الجهاز الأمني باعتقال النشطاء والصحفيين، وتنشغل الشرطة بإزالة البسطات المخالفة ومصادرة علب البسكويت المهربة.

يذكر أنه بحسب المصادر المحلية أن ملكية النادي تعود للسباحين “همام وفراس معلا”، وهناك من يقول إنه ملك لـ “همام” وحده”، علماً أنهما أبناء العميد “هاشم معلا”.

اقرأ أيضاً: بالفيديو: جبهة في “اللاذقية” احتفالاً بعيد ميلاد “الكتكوت”!

الأضرار المادية جراء الهجوم بالرصاص “ناشطون”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *