إطلاق سراح الصحفي عبد الفتاح الحسين بعد تبرئته

المصور الصحفي عبد الفتاح الحسين _ انترنت

خروج الحسين إلى الحرية بعد 9 أيام من الاعتقال

سناك سوري- متابعات

أفرجت “جبهة النصرة” اليوم عن المصور الصحفي “عبد الفتاح الحسين”، بعد مرور أكثر من أسبوع على اعتقاله في ريف حلب وإلصاق العديد من التهم به.
وفي بيان أصدرته “النصرة” اليوم قالت أن اسم “الحسين” ورد في قضية تتعلق بأمن مناطق سيطرتها، مضيفةً أنه تم إيقاف “عبدالفتاح الحسين” وأحيل إلى التحقيقات لمعرفة مدى تورطه وصلته بإحدى الجرائم، وبعد اجتياز مرحلة التحقيق تبين عدم تورطه؛ وعليه أفرج عنه بحسب بيان “النصرة”. 
وتم اعتقال “الحسين” يوم الثلاثاء 22 كانون الأول على حاجز “الغزاوية” التابع لـ”النصرة” والذي يفصل مناطق سيطرة “النصرة” في “إدلب” عن مناطق سيطرة قوات العدوان التركي في ريف “حلب”.
وشهدت مناطق “الباب” و”أعزاز” و “مارع” بريف “حلب” الخاضعة لسيطرة قوات العدوان التركي وقفات احتجاجية طالب فيها المحتجون بالإفراج عن الصحفي “الحسين” وإبعاد السلاح عن العمل الإعلامي ووقف الانتهاكات بحق الصحفيين. 
يذكر أن مجموعة من الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي كانوا قد أطلقوا سابقاً حملة مناصرة للصحفي “عبد الفتاح الحسين” بعنوان “لا للتغييب” و “لا للاعتقال التعسفي” مطالبين “النصرة” بالإفراج الفوري عن “الحسين” وداعين كافة الفئات للمشاركة في حملتهم.

اقرأ أيضاً: سوريا.. رصاص النصرة يُنهي حياة مواطن جديد في إدلب

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع