إطلاق أول حافلة لنقل الركاب من “درعا” إلى “دمشق” بعد سنوات من الغياب

تخفيضات للطلاب، ومطالبات بالوصول إلى “حلب”

سناك سوري – هيثم علي

انّطلقت عصر اليوم، أول حافلة تقل الركاب من مدينة “درعا” باتجاه العاصمة “دمشق”، بعد 8 سنوات على توقفها نتيجة الأحداث التي مرت على محافظة “درعا”، ما خلق الكثير من التفاؤل، خاصة بين طلاب الجامعات، والموظفين.

شركة نقل الركاب التي افتتحت أول مكتب لها بمدينة “درعا”، أعلنت عن تقديم عروض للطلاب والمنكوبين نتيجة الحرب، وقامت بافتتاح مكتب لها بمدينة “بصرى” بعد تأمين الأوتستراد الدولي “درعا – دمشق”، وإعادة تعبيده وصيانته بعد فتح معبر “نصيب” الحدودي مع “الأردن”.

العديد من الركاب الذين التقاهم مراسل سناك سوري عصر اليوم خلال انطلاق الرحلة إلى “دمشق”، أكدوا: «إن عودة الرحلات عن طريق البولمانات يوفر على الطلاب والموظفين، نفقات التنقل التي كانت عبئاً كبيراً لا فكاك منه، حيث كانت السيارات تتقاضى مبلغ يتراوح بين 1500 إلى 2500 ليرة، بينما تتقاضى الشركة مبلغ 900 ليرة، وتقوم بنقل الطلاب إلى أمام “جامعة دمشق”. بالاضافة الى تسييرها العديد من الرحلات خلال اليوم الواحد، وهو مايجعل المواطن أمام خيارات واسعة، وليس مقيداً بأحد».

من جهة أخرى، طالب عدد من المواطنين أن يتم العمل على فتح خطوط إلى باقي المحافظات، لتشمل “حلب”، و”الساحل”، و”وسط سوريا” حتى تكتمل فرحتهم بعودة خطوط البولمان إلى العمل.

إقرأ أيضاً في الطريق إلى السويداء هذا ماحصل معنا!!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *