إصابة طالبة صيدلة بكورونا.. ولا حالات في جامعات طرطوس وحلب

كورونا حلب مركز حجر مشفى الرازي

الفاهوم: تأكدنا أن كورونا لم يمر على سوريا نهاية العام الفائت كما اعتقد البعض

سناك سوري – متابعات

قالت إذاعة “المدينة اف ام” نقلاً عن مصادر مطلعة، أنه تم تأكيد إصابة طالبة في كلية الصيدلة بجامعة المنارة الخاصة في “محافظة اللاذقية” بفيروس كورونا المستجد، نتيجة مخالطتها لوالدها المصاب قبل 10 أيام.

وأضافت المصادر، أن الفتاة التزمت بالحجر المنزلي منذ ذلك الحين، وحالتها الصحية مستقرة، كما التزم الطلاب المخالطون لها بالحجر المنزلي.

وأكدت المصادر أن العملية التعليمية في الجامعة مستمرة، مع توجيه من معاون وزير التعليم العالي لشؤون الجامعات الخاصة اليوم بالتزام كل الإجراءات الوقائية من قبل الجامعة وبالتعاون مع الاتحاد الوطني لطلبة سوريا

من جهته، قال رئيس فرع اتحاد الطلبة في “جامعة طرطوس” “همام كناج”، وفقاً لصحيفة “الوطن”، أنه لاصحة إطلاقاً لوجود حالة كورونا مكتشفة لطلاب في كليتي الاقتصاد والعلوم، ولم تسجل أية إصابة لأي طالب داخل الجامعة.

إقرأ أيضاً: مصادر أهلية: 3 إصابات جديدة بفيروس كورونا في السويداء

وفي “محافظة حلب”، قال رئيس “جامعة حلب” “ماهر كرمان” لإذاعة “شام إف إم”، أن هناك 4 أو 5 حالات شفيت جميعها من كورونا كما تم حجر المخالطين فترة أسبوعين ومراقبتهم وأخذ مسحات لهم ولا يوجد لدينا حالات بينهم.

وأضاف أن الوحدة الأولى في المدينة الجامعية مستقلة عن بقية الوحدات ولها إدارة خاصة بها وفيها طابق مخصص لعزل المواطنين الذين ترسلهم مديرية صحة حلب لنا ويوجد حوالي 20 مواطناً هناك.

وتابع كرمان أن الوضع في جامعة حلب جيد والتعقيم مستمر، ولا يدخل أي طالب للجامعة دون أن يُعقم وتقاس درجة حرارته ويضع كمامة، وجميع موظفي الجامعة مستنفرون لتأمين الظروف المناسبة للطلاب.

في سياق ثانٍ، قالت “معاون وزير التعليم العالي لشؤون البحث العلمي” “سحر الفاهوم” “لـشام اف ام”، إن خشيتنا الكبرى من الحالات التي تصل للمرحلة الحرجة والخوف ألا تكون هناك أعداد منافس كافية في سوريا.

وكشفت الفاهوم، أن هناك دراسات نجريها في الوزارة على الأضداد وظهرت لدينا نتائج جيدة ولكن مستغربة ومنها أن من يصل لحد الوفاة هم من ليس لديهم مناعة، ولكن هذه الدراسات تبقى محدودة فالدراسات تتطلب تكلفة وعمل وتعاون.

وأوضحت أن النتيجة الأولى التي توصلنا لها أن المرض لم يمر على سوريا سابقا واعتقدنا لفترة أن هناك جائحة من الإصابة بالانفلونزا خلال شهري كانون أول وكانون ثاني ولكنها لم تكن كورونا والدراسات ستبنى عليها وننتظر دعم هذه الدراسات.

إقرأ أيضاً: درعا: إصابة جديدة بالكورونا بين كوادر الهلال الأحمر

وأشارت إلى أن هناك إجراءات عامة تتخذ في الجامعات والكليات واطلعنا على التدابير وكانت جيدة لا اعتقد أن هناك توجه حالياً نحو إيقاف الدوام وهذا الموضوع من اختصاص الفريق الحكومي المعني بالتصدي لفايروس كورونا، مبينةً نحن وصلنا لآخر مرحلة في الدوام وبقي هناك أسبوعان فقط وينتهي.

ونوهت إلى أنه رغم انتشار الإصابات ولكن الأعداد ما زالت قليلة ونحن محظوظون في سوريا بذلك، مؤكدةً أن الوقاية الشخصية هي الوقاية الوحيد للحماية من الفيروس.

وبلغ إجمالي الإصابات بكورونا في سوريا 458 إصابة، وتعافى من الفيروس 140 حالة، بينما الوفيات بلغت 22 حالة وفاة بحسب وزارة الصحة، التي تشدد على الالتزام بإجراءات الوقاية منعاً لتفشي الجائحة.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع