إدلب.. تهديد بطرد النازحين في حال لم يدفعوا 800 دولار

مخيم الفرجة في إدلب-انترنت

صاحب الأرض يريد إيجارا ويمهل النازحين حنى نهاية شهر نيسان القادم

سناك سوري-متابعات

يعيش أهالي مخيم “الفرجة” في “كفرلوسين” بريف “إدلب” الشمالي، مأساةً حقيقية بعد تلقيهم إنذاراً من صاحب الأرض التي يقع عليها المخيم، بالطرد في حال لم يتم دفع 800 دولار أميركي له كإيجار لأرضه، مانحاً إياهم مهلة حتى نهاية شهر نيسان القادم.

أحد القائمين على المخيم، قال في تصريحات نقلها المرصد المعارض دون ذكر اسمه، إن نحو 100 عائلة تسكن المخيم، ويعانون من أوضاع معيشية وخدمية مزرية للغاية، خصوصاً مع دخول فصل الشتاء والأمطار الغزيرة، وأضاف أن المخيم «غير مكفول من قبل أي منظمة إنسانية ولم يتلقى أي نوع من أنواع المساعدات، وقد حاولت التواصل مع العديد من المنظمات والجمعيات لوضعهم في صورة الوضع الحرج الذي نعيشه لكن لم نتلقى أي رد سوى حجة عدم تبعية المخيم لإدارة شؤون المهجرين والتي تدير عملية الدعم للمخيمات في الشمال السوري».

اقرأ أيضاً: سوريا.. طفلة ضحية طلب الدفء في مخيم الكرامة!

ونقل المرصد عن أحد ساكني المخيم دون أن يذكر اسمه أيضاً، قوله إنه لا يمكن نقل غالبية الخيام بسبب اهترائها وتمزقها، كما لا يوجد أي وجهة بإمكان ساكني المخيم التوجه لها، وأضاف: «وليس بمقدور العديد من العائلات في المخيم دفع مبلغ مالي كأجرة لمالك الأرض، حيث يضم المخيم العديد من الأرامل والمرضى وكبار السن الذين يعانون أساسًا من تأمين قوت يومهم».

يذكر أن غالبية المخيمات في الشمال السوري يعاني ساكنوها أوضاعاً مزرية بسبب الأمطار والبرد، وعدم قدرة الخيام على رد عوامل الطبيعية، في وقت يزداد على هذه “المصائب”، مصيبة الطرد التي يعاني منها ساكنو مخيم “الفرجة”.

اقرأ أيضاً: مكسيم خليل يدعو إلى التبرع لإيواء نازحي المخيمات بسوريا

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع