إدلب : الهيئة العليا للتفاوض المعارضة غير مرغوب فيها !

المجالس المحلية في “خان شيخون” تصف هيئة التفاوض بأصحاب الفنادق !

سناك سوري _ متابعات 

أعلنت مجموعة من المجالس المحلية في ريفَي “إدلب” و “حماة” عن رفضها الاعتراف بهيئة التفاوض ككيان سياسي يمثل المعارضة السورية .

حيث أصدر 22 مجلساً محلياً في منطقة “خان شيخون” و القرى المحيطة بها بياناً رصده سناك سوري عبروا فيه عن رفضهم لهيئة التفاوض و اعتبارها جسماً “غير مرغوب فيه” كما ورد في البيان .

المجالس المحلية المدعومة من “جبهة النصرة” نفت في بيانها أي تواصل أو اجتماع مع الهيئة العليا للتفاوض المعارضة عقب نشر الهيئة أخباراً عن اجتماعها بالمجالس المحلية في الشمال السوري .

اقرأ أيضاً :“النصرة” والفصائل المدعومة تركياً يمنعون دخول نازحي ريف “حماة” إلى مناطقهم!

كما وجّه البيان رسالة لهيئة التفاوض مفادها أن المجالس المحلية تعتبر أن الهيئة لا تمثل السوريين في الشمال و أن الممثل الحقيقي لهم هم  أبناء الشعب السوري الذين يدافعون عن الأرض و العرض كما ورد في البيان .

و أشار بيان المجالس المحلية إلى رفض التفاوض الذي وصفه بـ«المساومة على دماء الشهداء» و أضاف الموقّعون أن هذا البيان هو خطوة أولى لما سمّوه «محاسبة للمسيئين للثورة و المفرطين بالتضحيات ».

اختتم البيان بالقول «من يمثّلنا هم أصحاب الخنادق و البنادق و ليس أصحاب الفنادق» في إشارة إلى دعم المجالس المحلية الموقعة على البيان للخيار العسكري الذي تتبناه “النصرة” و رفض أي خيار تفاوضي سياسي .

البيان يصدر بالتزامن مع ترويج “النصرة” للخوض في العمل العسكري في مناطق الشمال و دعوة زعيمها “الجولاني” في آخر ظهورٍ له كلَّ شخص قادر على حمل السلاح للمشاركة في العنف و مساندة صفوفها و تخوين كل من يطرح خيار التفاوض و اتفاقات التهدئة !

يذكر أن النصرة صادرت العمل المدني في إدلب وألحقت المجالس المحلية بمؤسساتها وفرضت أعضائها وعضويتها على هواها منذ سيطرتها على المحافظة.

اقرأ أيضاً :أشجار وعصافير في جبهات القتال التي يزورها “الجولاني”!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع