“إدلب”.. “النصرة” تعلن اتفاقها رسمياً مع فرع “القاعدة” في “سوريا”!

كيف ستنتهي الأمور في “إدلب”؟

سناك سوري-خالد عياش

اتفقت “هيئة تحرير الشام – جبهة النصرة” مع تنظيم “حراس الدين” فرع “القاعدة” في “سوريا”، على وقف “التحريض الإعلامي” بين الطرفين، وضبط آلية انتقال المقاتلين بينهما عبر طلب ورقة “براءة ذمة” منهم، “ويا دار ما دخلك شر”!.

“النصرة” وفرع “القاعدة” أعلنا عن اتفاقهما «انطلاقاً من كون هيئة تحرير الشام وحراس الدين جماعتين مجاهدتين.. تسعيان لإقامة الدين عبر الدعوة والجهاد»، كما جاء في مقدمة البيان المتضمن عرض بنود الاتفاق.

البيان الذي اطلع عليه “سناك سوري” تضمن الاتفاق على 6 بنود، هي «وقف التحريض الإعلامي من كلا الطرفين، وضرورة التبيّن قبل إبداء أي موقف إعلامي أو عملي، والاتفاق على صيغة معينة فيما يتعلق بالجوانب “القضائية والأمنية”، والاتفاق على مسألة من انتقل سابقًا من كل طرف للآخر، ووضع آلية لضبط هذا الموضوع عبر ورقة “براءة ذمّة”، وتشكيل لجنة للنظر في الحقوق الخاصة المدعى بها وآخرى لمتابعة تنفيذ الاتفاق، بالإضافة لعودة الحال في موضوع السلاح كما كان عليه قبل الأزمة الأخيرة كما وُضَّح في اتفاق خاص».

“حراس الدين” سبق وأن أعلن أواخر شهر كانون الثاني الفائت رفضه مقترحاً قدمته “جبهة النصرة”، يتضمن اقتراح بتشكيل مجلس عسكري بقيادة أحد الضباط المنشقين عن الجيش السوري لصالح “الجيش الحر” أو “فيلق الشام”، ولم يأت الطرفان على ذكر هذا الموضوع في اتفاقهما الحالي.

يذكر أن جبهة النصرة كانت جزءاً من القاعدة قبل أن تعلن الانفكاك عنها وتأسيس “هيئة تحرير الشام” مع الحفاظ على المنهج القاعدي.

اقرأ أيضاً: “النصرة” تعمل على إعادة إنتاج نفسها بمسمى وقيادة جديدين

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع